.
.
.
.

تصفيات آسيا: الأخضر يواجه الصين لمصلحة العراق

بعد أن ضمن التأهل.. لوبيز يرفض إراحة الأساسين

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من تأهل المنتخب السعودي رسميا لنهائيات كأس الأمم الآسيوية التي ستقام مطلع عام 2015 في أستراليا، إلا أنه سيلعب بكامل عناصره أمام مضيفه المنتخب الصيني، ظهر غد الثلاثاء، على استاد شانشي بمدينة شيان الصينية، ضمن مباريات الجولة الخامسة من التصفيات، والتي يأمل فيها المنتخب السعودي تحقيق الفوز وتقديم هدية ثمينة للمنتخب العراقي الذي سيواجه إندونيسيا في اليوم ذاته في جاكرتا.. وسيفيد فوز السعودية إن تحقق المنتخب العراقي الذي ستنتعش آماله في التأهل لأستراليا في حال فوزه على إندونيسيا، كونه سيصل للنقطة السادسة، فيما ستبقي الصين على نقاطها السبع مما يحول مباريات الجولة المقبلة لمصيرية للاثنين.

ويحتاج منتخب الصين للفوز اليوم كي يضمن تأهله رسميا ويطيخ بآمال العراق ويتركه يصارع على أفضلية المركز الثالث.. ويتأهل للنهائيات أول وثاني المجموعات الخمس، إضافة لأفضل فريق ثالث في جميع المجموعات ليصبح العدد 11 منتخبا, يضاف لهم المنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى في آسيا 2011 اليابان, أستراليا وهي المستضيفة أيضاً وكوريا الجنوبية .. إضافة لبطل كأس التحدي 2012 كوريا الشمالية، وبطل كأس التحدي 2014 الذي لم يتحدد بعد، وستقام بطولة كأس التحدي في مارس 2014 ليصبح الإجمالي 16 منتخب.

ويتصدر المنتخب السعودية المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة 12 نقطة، فيما يحتل المنتخب الصيني المركز الثاني بسبع نقاط، والمنتخب العراقي الثالث بثلاث نقاط، فيما تقبع إندونيسيا أخيرا بنقطة واحدة وغادرت المنافسة رسميا لتفوق الصين عليها في المواجهات المباشرة.

وعلى الرغم من أن الاخضر حسم أمر التأهل رسميا ويكفيه نقطة واحدة فقط ليضمن الصدارة، فإنه سيلعب اليوم بكامل عناصره لإبقاء التجانس بين اللاعبين ولتحقيق النقطة 15.. وشدد صانع ألعاب المنتخب السعودي تيسير الجاسم على أن هدفهم هو الفوز على الصين من أجل رفع ترتيب المنتخب السعودي في التصنيف العالمي.. وقال قبل المباراة: "لن نركن لضمان التأهل بل سنلعب مع الصين بهدف الفوز لتحسين مركز المنتخب السعودي في التصنيف العالمي وهو الآن في مركز لا يليق به إطلاقا".

وكان المنتخب السعودي هزم العراق في الجولة الماضية في الدمام 2-1، كما فاز على الصين في مباراة الذهاب في الملعب ذاته بهدفين.

ويتوقع مدرب الصين أن يخوض مباراة صعبة حتى بعد ضمان السعوديين التأهل.. وقال قبل المباراة: "المنتخب السعودي لن يستهين بالمباراة بعد نجاحه في التأهل المبكر".. وتابع: "يمر السعوديون بحالة جيدة بعد تأهلهم، سيدخلون المباراة بتشكيلتهم الحقيقية من دون ضغوطات، بعكس منتخبنا الذي يحتاج للنقاط الثلاث، السعوديون من أقوى خصومنا في المجموعة، ولكن لاعبي منتخبنا يثقون بقدراتهم، لدينا الرغبة الجادة في الانتصار عليهم".



التاريخ للأخضر

يتفوق المنتخب السعودي تاريخيا على نظيره الصين.. فسبق وأن التقيا مباراة دولية، فاز الأخضر في سبع مباريات، وتعادلا في ثلاث، و فاز التنين الصيني في ست مباريات، وسجل الأخضر 22 هدفا، بينما سجل 16منتخب الصين 20 هدفا.

وكان نايف هزازي سجل آخر هدف سعودي في مرمى منتخب الصين في اللقاء الأخير، بينما سجل أول هدف سعودي في مرمى الصين أحمد النيفاوي في نوفمبر 1981 في مباراة جمعت المنتخبين في كوالالمبور خلال تصفيات كأس العالم 1982، ويحتفظ يوسف الثنيان بالرقم السعودي الأعلى بالتسجيل في مرمى الصين بثلاثة أهداف سجل منها هدفين في في مباراة الدور الربع نهائي في كأس آسيا ،1996 ودخل بديلاً منتصف الشوط الأول في وقت كان المنتخب الصيني متقدما بهدفين، ليقود الفيلسوف الأخضر إلى قلب الطاولة وتحقيق فوز كبير بأربعة أهداف لثلاثة ويحرز اللقب فيما بعد.

وأقيم أول لقاء بين المنتخبين في ديسمبر 1978 ضمن دورة الألعاب الآسيوية على الاستاد الوطني في بانكوك وخسر الأخضر اللقاء بهدف نظيف، ولم يستطع الأخضر الفوز على الصين إلا في اللقاء الرابع بينهما، وذلك في نهائي كأس آسيا 1984 وفيه توج المنتخب السعودي بأول بطولاته على الإطلاق.


وانتهى آخر لقاء جمع المنتخبين في الدور الأول من التصفيات ذاتها بفوز الأخضر 2-1.


وخلال 16 عاماً الماضية لم يستطع منتخب الصين أن يحقق الفوز على المنتخب السعودي، ويرجع آخر فوز لمنتخب الصين لأكتوبر 1997 في لقاء جمع الفريقين في مدينة داليان الصينية ضمن تصفيات كأس العالم 1998.

العراق يلعب لتفادي خطر الخروج

سيحاول المنتخب العراقي تجنب مغادرة سباق التأهل إلى نهائيات كأس آسيا لكرة القدم عام 2015 في أستراليا، عندما يحل ضيفا على إندونيسيا، غدا الثلاثاء، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الثالثة.

وينتظر المنتخب العراقي كما ذكر مدربه حكيم شاكر ورئيس وفده لمباراتي السعودية واندونيسيا علي جبار خدمة كبيرة من المنتخب السعودي في الوقوف بوجه التنين الصيني وإيقاف زحفه نحو البطاقة الثانية التي باتت قريبة منها بشدة، وهو يسعى ايضا لخطفها وحسم صراع المجموعة قبل الجولة السادسة الأخيرة.

سيغيب عن صفوف المنتخب العراقي في مباراة الغد ماكينته التهديفية ومحركه يونس محمود بسبب الايقاف، ما سيضعه في ضائقة تهديفية هو بحاجة ماسة اليها أكثر من أي وقت سابق.

واجه المنتخب العراقي ومدربه خلال الأيام الماضية- أي بعد الخسارة الثانية على التوالي من السعودية- سلسلة من الانتقادات الحادة بسبب اهتزاز المستوى الفني وارتباك اختيارات الجهاز التدريبي.

واستغنى المدرب حكيم شاكر بعد مباراة السعودية الاخيرة عن خدمات اللاعبين علي فائز وبشار رسن، والأخير أحد لاعبي منتخب الناشئين الذي شارك في مونديال الإمارات، لعدم جدوى الفائدة منهما بعد الآن.

ووصل المنتخب العراقي الى جاكرتا آتيا من السعودية قبل موعد مباراة إندونيسيا بـ48 ساعة لخوض هذه المواجهة.

ولم يتحدث شاكر عن فرص التعويض خلال الايام الثلاثة الماضية، مكتفيا بحض لاعبيه على تقديم مستوى جيد في لقاء الغد والخروج بانتصار ربما سيعززه فوز السعوديين على الصين غدا أيضا، وبالتالي يتأجل حسم البطاقة الثانية الى الجولة الاخيرة.

بدأ منتخب أسود الرافدين مشوار التصفيات بخسارة من الصين في الجولة الأولى بهدف دون رد وفوز متواضع على إندونيسيا بنفس النتيجة في الإمارات، ثم خسر مرتين من السعودية في عمان بثنائية نظيفة وفي الدمام 1-2.