.
.
.
.

شبّهوه بالقرود.. فغادر الملعب "باكياً"

نشر في: آخر تحديث:

انهمرت دموع المدافع البرازيلي باولو جونيور "باولاو" بعد تعرضه لسيل من الشتائم والاهانات العنصرية من جماهير فريقه "ريال بيتيس" خلال مباراة "ديربي الأندلس" أمام "إشبيلية" البارحة في الجولة 14 للدوري الإسباني، وذلك بسبب طرده قبل نهاية الشوط الأول.


وارتكب باولاو، خطأ في الدقيقة 42 بحق أحد لاعبي إشبيلية استوجب حصوله على بطاقة صفراء ثانية أعقبتها حمراء، ليغادر أرض الملعب على وقع شتائم واهانات جماهير فريقه، فيما راح البعض منهم يقلد أصوات القرود ليبكي اللاعب بحرقة ومرارة.


ورغم جسامة الخطأ الذي ارتكبه باولاو، وكلّف فريقه اللعب بعشرة لاعبين لأكثر من شوط، إلا أنه لم يكن يتوقع أن تتعامل معه جماهير فريقه بتلك الطريقة المهينة والعنصرية، وسط شكوك بإمكانية اتخاذه قراراً بالرحيل عن النادي الأندلسي.