.
.
.
.

لحظات "مرعبة" لعائلة لاعب غيّبته الإصابة عن الوعي

نشر في: آخر تحديث:

عاشت عائلة المهاجم الدولي الكولومبي السابق ماوريسيو مولينا، لحظات من الرعب والقلق بعد تعرض اللاعب لاصابة قوية فقد على اثرها الوعي لدقائق خلال مباراة فريق سيؤول أمام بوسان بارك في الدوري الكوري، قبل أن يعود لحالته الطبيعية بعد تلقيه الاسعافات اللازمة.

وسقط مولينا مغشياً عليه في بداية المباراة بعد ارتطام رأسه برأس لاعب من فريق بوسان، حيث غاب عن الوعي لدقائق بدت ثقيلة جداً على عائلته التي كانت تتابع المباراة على المدرجات، وشوهد عدد من أفرادها يبكون وسط حالة من القلق الشديد.

ولم يقتصر الأمر على عائلته، بل أظهر جميع من في الملعب قلقهم الشديد على اللاعب الكولومبي بعد غيابه عن الوعي، لكن المحترف السابق بنادي العين الإماراتي بدد كل المخاوف بعد لحظات باستعادة الوعي، ومغادرة أرض الملعب على قدميه.