.
.
.
.

غالياني يتراجع عن "الاستقالة"

بيرلسكوني أقنعه بالبقاء بعد حل خلافاته مع ابنته

نشر في: آخر تحديث:

تراجع أدريانو غالياني نائب رئيس نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم عن قرار الاستقالة من منصبه والذي أعلن عنه، أمس الجمعة، بسبب خلافاته مع باربارا بيرلسكوني ابنة سلفيو بيرلسكوني مالك النادي، حسبما أفادت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم السبت.

وقال بيرلسكوني: "عاد الهدوء إلى ميلان. أدريانو غالياني سيستمر في مكانه".

وأكد غالياني أمس أنه سيتقدم باستقالته خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرا إلى أنه يشعر بأن سمعته تعرضت للإهانة.

وصرح غالياني، إلى وسائل الإعلام، قائلا: "سأتقدم باستقالتي في غضون أيام سواء كان باتفاق أو بدونه" ولكنه أكد أنه لن يترك المنصب قبل المباراة الحاسمة بين ميلان وأياكس الهولندي بدوري أبطال أوروبا والمقرر لها 11 ديسمبر المقبل.

وتعرض غاليايني، الذي يشغل هذا المنصب في النادي منذ 27 عاما، لانتقادات هائلة بسبب المسيرة الهزيلة للفريق في الدوري الإيطالي هذا الموسم حيث حصد 14 نقطة فقط من 13 مباراة خاضها حتى الآن.

وسبق لباربارا بيرلسكوني ابنة سلفيو بيرلسكوني مالك النادي أن أكدت حاجة النادي للتغيير وإعادة الهيكلة، ولكنها عادت وأكدت أنها لا تقصد الإطاحة بغالياني.

وبعد إعلانه عن تقديم استقالته قريبا، وجه غالياني بعض الانتقادات لباربارا بيرلسكوني قائلا: "أتفق مع تغيير وتعاقب الأجيال، ولكن التغيير يحدث بذكاء وتأنق وليس بهذا الشكل".

ورغم هذا، يبدو أن غالياني عدل عن قراره بعد مناقشة مهام منصبه مقارنة بدور باربارا في النادي.