.
.
.
.

قميص برشلونة "الكاتالوني".. سبب "نكباته"

لم يتذوق طعم الانتصار بالزي الاحتياطي

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن القميص الجديد "الاحتياطي" الذي بدأ برشلونة ارتداءه منذ بداية الموسم الحالي في بعض المباريات هو السبب وراء "النحس" الذي يلازم الفريق، إذ لم يتذوق طعم الانتصار في جميع المباريات التي خاضها مرتدياً إياه، وكان آخرها، البارحة، حينما خسر أمام أتلتيكو بلباو.


وكانت إدارة برشلونة قد أثارت عاصفة من الجدل في إسبانيا قبل بداية الموسم الحالي، بعدما أعلنت عن الزي الاحتياطي والذي يتكون من ألوان علم مقاطعة "كاتالونيا" التي تطلب بالانفصال عن الدولة الأم "إسبانيا".


وخاض رفاق ميسي منذ انطلاقة الموسم الحالي أربع مباريات بالقميص الجديد، أسفرت ثلاث منها عن التعادل بعد أداء مخيب، بينما سقط الفريق في المباراة الرابعة، وكانت أمس أمام بلباو في الجولة 15 من "الليغا".


أولى المباريات التي ارتدى فيها لاعبو برشلونة هذا القميص كانت أمام أتلتيكو مدريد في ذهاب كأس السوبر الإسباني، وانتهت آنذاك بالتعادل بهدف لمثله، قبل أن يتعادل به بدون أهداف مع فريق "مغمور" هو أوساسونا بدون أهداف في الدوري.


أما المباراة الثالثة بهذا القميص فكانت أمام ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا، وقد حسمها التعادل بهدف لمثله على ملعب "سان سيرو"، قبل أن تكون الهزيمة مصير برشلونة في رابع المباريات بنفس الزي أمام أتلتيك بلباو.