.
.
.
.

مشجع.. خسر فريقه فـ"انتحر"!

نشر في: آخر تحديث:

أقدم مشجع كيني "متيّم" بحب مانشستر يونايتد الإنجليزي على الانتحار، بإلقاء نفسه من الطابق السابع في بناية شاهقة، عقب خسارة "الشياطين الحمر" أمام نيوكاسل، البارحة، في الجولة 15 من "البريمر ليغ".

وذكرت تقارير إنجليزية أن المشجع "جون ماشاريا" البالغ من العمر 23 عاماً لم يستطع تحمل مرارة الهزيمة الخامسة ليونايتد خلال الموسم الحالي، فقرر وضع حد لحياته بإلقاء نفسه من الطابق السابع في العاصمة الكينية نيروبي عقب مباراة نيوكاسل مباشرة.

وفتحت الشرطة الكينية تحقيقاً في الحادث الذي دفع المئات من المتطفلين للاحتشاد أمام المبنى المتهالك الذي ألقى الشاب نفسه من فوقه، فيما أكد أصدقاء الشاب أنه أخبرهم بأنه لم يعد يحتمل الهزائم لفريقه المفضل قبل أن يلقي بنفسه ويلقى حتفه على الفور.

ويثير الأداء المخيب لحامل لقب الدوري الإنجليزي غضب واستياء جماهيره في العالم، إذ يحتل الفريق المركز التاسع في جدول الدوري ومني إلى الآن بخمس هزائم، ثلاث منها على أرضه وبين جمهوره، في الموسم الأول للمدرب الجديد ديفيد مويس.