تأهل ليفركوزن وسقوط مفاجئ لبايرن في دوري الأبطال

مانشستر يونايتد يعود للانتصارات.. وبنفيكا يثأر من باريس ويودع البطولة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
8 دقائق للقراءة

لحق فريقا باير ليفركوزن الألماني وأولمبياكوس اليوناني بقافلة المتأهلين إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بينما أرجأت الثلوج حسم الصراع بين يوفنتوس الإيطالي وجالطة سراي التركي على بطاقة أخرى للدور الثاني.

وشهدت مباريات الجولة السادسة من دور المجموعات للبطولة اليوم الثلاثاء سقوطا مفاجئا لبايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب أمام ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي قبل أيام قليلة من سفر بايرن إلى المغرب للمشاركة عن أوروبا في بطولة كأس العالم للأندية.

كما مني باريس سان جيرمان الفرنسي بالهزيمة الأولى له في البطولة هذا الموسم، بينما واصل ريال مدريد الإسباني انتصاراته وانطلاقته القوية.

وتخلص مانشستر يونايتد الإنجليزي من دوامة النتائج السيئة وحقق فوزا غاليا 1/صفر على شاختار دونيتسك الأوكراني في المجموعة الأولى، ليساعد باير ليفركوزن على مرافقته إلى الدور الثاني للبطولة.

ولم يهدر ليفركوزن الفرصة وحقق الفوز الثمين 1/صفر على مضيفه ريال سوسييداد الإسباني في المباراة الثانية بالمجموعة ليحجز البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى الدور الثاني.

ورفع ليفركوزن رصيده إلى عشر نقاط ليتقدم إلى المركز الثاني في المجموعة بفارق أربع نقاط خلف مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي حجز مقعده في الدور الثاني قبل مباريات هذه الجولة.

وانتقل شاختار دونيتسك إلى اللعب في بطولة الدوري الأوروبي بعدما تجمد رصيده عند ثماني نقاط ليتراجع إلى المركز الثالث بينما تجمد رصيد سوسييداد عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير حيث فشل الفريق في تحقيق أي فوز في المجموعة وودع البطولة قبل هذه الجولة.

وانتهى الشوط الأول في كل من المباراتين بالتعادل السلبي ليتأجل الحسم إلى الشوط الثاني.

وفي الشوط الثاني على استاد "أولد ترافورد" بمانشستر، نفض أصحاب الأرض عن أنفسهم عباءة الهزائم التي عانى منها الفريق محليا في الفترة الماضية وحقق مانشستر يونايتد فوزا ثمينا على ضيفه الأوكراني بهدف سجله فيل جونز في الدقيقة 67.

وفي سان سيباستيان بإسبانيا، كان ليفركوزن عند حسن الظن به حيث تغلب على مضيفه سوسييداد بهدف عمر توبراك في الدقيقة 49 ليكون الفريق الألماني الثاني الذي يحجز مقعده في الدور الثاني بعد بايرن ميونيخ بينما ينتظر بوروسيا دورتموند وشالكه حسم مصيرهما غدا الأربعاء.

ولحق أولمبياكوس اليوناني بقافلة المتأهلين بفوزه الكبير 3/1 على ضيفه أندرلخت البلجيكي في المجموعة الثالثة التي شهدت أيضا فوز بنفيكا البرتغالي على باريس سان جيرمان الفرنسي 2/1.

وثأر بنفيكا من سان جيرمان الذي تغلب عليه 3/صفر ذهابا ولكنه فشل في التأهل لدور الستة عشر حيث ذهبت البطاقة الثانية في المجموعة لفريق أولمبياكوس بفضل تفوقه في المواجهة المباشرة مع بنفيكا بعدما تعادلا 1/1 ذهابا وفاز أولمبياكوس 1/صفر إيابا.

وتجمد رصيد سان جيرمان عند 13 نقطة في الصدارة التي ضمنها مع التأهل قبل هذه الجولة ورفع كل من أولمبياكوس وبنفيكا رصيده إلى عشر نقاط لينتقل بنفيكا إلى اللعب في مسابقة الدوري الأوروبي.

وظل بنفيكا في المركز الرابع الأخير برصيد نقطة واحدة علما بأنه خرج صفر اليدين من البطولة قبل مباريات هذه الجولة.

وانتهى الشوط الأول في كل من المباراتين بالتعادل 1/1 ليتأجل الحسم إلى الشوط الثاني.

في لشبونة، كان باريس سان جيرمان هو البادئ بالتسجيل عن طريق مهاجمه الأوروجوياني الخطير إدينسون كافاني في الدقيقة 37 وتعادل بنفيكا في الدقيقة الأخيرة من الشوط بهدف سجله ليما من ضربة جزاء. ولكن نيكولاس جايتان سجل هدف الفوز لبنفيكا في الدقيقة 58.

وفي المباراة الثانية ، كان أولمبياكوس هو البادئ بالتسجيل عن طريق الأرجنتيني خافيير سافيولا في الدقيقة 33 ولكن الأمريكي ساشا كليستان سجل هدف التعادل للضيوف في الدقيقة 39 .

وفي الشوط الثاني، أهدر سافيولا ضربة جزاء لأولمبياكوس تسبب فيها السنغالي شيخ كوياني لاعب أندرلخت وطرد على اثرها من المباراة ولكن سافيولا نجح في تعويض فريقه وسجل هدف الفوز في الدقيقة 58.

وشهدت الدقيقة 72 ضربة جزاء أخرى ضائعة لأولمبياكوس عن طريق فلاديمير فايس قبل أن يسجل الأرجنتيني أليخاندرو دومينيجيز هدف الاطمئنان لأولمبياكوس من ضربة جزاء ثالثة للفريق في نهاية المباراة.

كما شهدت المباراة طرد فابريس نيسكالا وسلفيو برونو لاعبي أندرلخت في آخر ثلاث دقائق من المباراة لينهي الفريق المباراة بدون ثلاثة من لاعبيه.

وقلب مانشستر سيتي الإنجليزي الطاولة على مضيفه بايرن في الشوط الثاني وحرمه من مواصلة انطلاقته الأسطورية في مجموعته من خلال التغلب عليه 3/2 اليوم الثلاثاء في المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة والتي شهدت اليوم أيضا فوز فيكتوريا بلزن التشيكي على سيسكا موسكو الروسي 2/1.

وحافظ بايرن حامل لقب البطولة على صدارة المجموعة رغم الهزيمة التي حرمته من تحقيق الفوز السادس على التوالي وتأكيد تفوقه على مانشستر سيتي بعد التغلب عليه 3/1 ذهابا.

وكان بايرن في طريقه اليوم إلى تحقيق الفوز الحادي عشر على التوالي في بطولة دوري أبطال أوروبا حيث سبق له الفوز في آخر خمس مباريات خاضها بالبطولة في الموسم الماضي الذي أحرز فيه الثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري الأبطال) ولكن مانشستر سيتي أوقف انطلاقة البافاري بفوز ثمين في ميونيخ.

وتجمد رصيد بايرن عند 15 نقطة بفارق الأهداف في المواجهة المباشرة أمام مانشستر سيتي.

وترجم بايرن بدايته الرائعة وضغطه الهجومي المكثف في الدقائق الأولى من اللقاء إلى هدفين مبكرين سجلهما توماس مولر وماريو جويتزه في الدقيقتين الخامسة و12 ولكن مانشستر سيتي قلص الفارق في الدقيقة 28 عن طريق لاعبه الإسباني الدولي ديفيد سيلفا الذي منح فريقه بعض الأمل في الخروج بنتيجة إيجابية.

وفي الشوط الثاني ، لم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء لجيمس ميلنر في الدقيقة 58 بعدما سقط داخل منطقة الجزاء عندما حاول البرازيلي دانتي مدافع بايرن استخلاص الكرة منه.

وسدد ألكسندر كولاروف ضربة الجزاء على يمين مانويل نيوير في الدقيقة 59 ليسجل هدف التعادل 2/2 لفريقه.

ومنح الهدف ثقة كبيرة لفريق مانشستر سيتي الذي استغل الدفعة المعنوية الهائلة للاعبيه وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 62 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية زاحفة لعبها خيسوس نافاس من الناحية اليمنى ومرت بين أقدام لاعبي بايرن دون أن ينجح أحد في تشتيت الكرة لتصل إلى ميلنر المندفع في الناحية اليسرى حيث لعبها بيمناه بمهارة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس محرزا هدف الفوز 3/2 .

وفي المباراة الثانية بالمجموعة ، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين فيكتوريا بلزن التشيكي وسيسكا موسكو الروسي اللذين خاضا المباراة اليوم في صراع المركز الثالث الذي حسمه فيكتوريا بلزن التشيكي لصالحه باحتساب الهدف خارج ملعبه بهدفين حيث سبق له الخسار 2/3 على ملعب سيسكا ليتعادل الفريقان 4/4 في مجموع المباراتين.

وفي الشوط الثاني ، استغل فيكتوريا بلزن النقص العددي في صفوف ضيفه ل طرد لاعبين ونجح في تحويل تأخره بهدف لفوز ثمين 2/1 لينتقل إلى اللعب في مسابقة الدوري الأوروبي ويودع سيسكا البطولة صفر اليدين حيث تجمد رصيده عند ثلاث نقاط وتراجع للمركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف فيكتوريا الذي حصد اليوم أول ثلاث نقاط له بالمجموعة.

وواصل ريال مدريد انطلاقته الرائعة في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم وجدد فوزه على كوبنهاجن الدنماركي بالتغلب عليه 2/صفر في عقر داره في المجموعة الثانية.

وتأجلت المباراة الثانية في المجموعة بعدما أوقفها الحكم بعد مرور نصف ساعة عندما كانت النتيجة هي التعادل السلبي بين جالطة سراي التركي وضيفه يوفنتوس بسبب الثلوج الكثيفة التي سقطت على اسطنبول ليتأجل حسم البطاقة الثانية في المجموعة والتي يتنافس عليها الفريقان.

وحسم الريال الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 25 ثم عزز زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو فوز الفريق في الشوط الثاني بهدف ثان في الدقيقة 48 واهدر رونالدو ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من اللقاء حيث حصل عليها وسددها بنفسه ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

ورفع الريال رصيده إلى 16 نقطة في صدارة المجموعة من خمسة انتصارات وتعادل واحد وتجمد رصيد كوبنهاجن عند أربع نقاط في المركز الرابع الأخير علما بأنه ودع البطولة قبل مباريات هذه الجولة.

وظل رصيد يوفنتوس ست نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين أمام جالطة سراي لحين تحديد مصير المباراة بينهما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.