"مورينهو" يتحدى "برشلونة" : لويز باقٍ في تشلسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أبدى المدير الفني لنادي تشلسي الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينهو، تمسكه الشديد بمدافع الفريق، الدولي البرازيلي ديفيد لويز، نافياً بشكل قاطع الأنباء التي تحدثت عن رحيل "لويز" من النادي الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى صفوف نادي برشلونة الإسباني.


وأكّد المدرب البرتغالي في المؤتمر الصحافي الذي أقيم عشية مباراة "البلوز" أمام نادي كريستال بالاس ضمن الجولة الـ16 من الدوري الإنجليزي الممتاز، أنّ المدافع البرازيلي، ديفيد لويز، باقٍ مع فريق تشلسي حتى نهاية عقده.


وأشار "مورينهو" إلى أنّ "لويز" سيخوض مباراة "كريستال بالاس" على حساب غاري كاهيل، الذي تعرض لكدمة بسيطة في عضلة الفخذ الأمامية، أجبرت المدرب البرتغالي على إراحته؛ نظراً لازدحام ارتباطات الفريق تجعله يرفض المجازفة به، كي لا يُنهك قواه ويكون جاهزاً لما هو قادم في مباريات "البريميرليغ" و"دوري أبطال أوروبا".


وأغلق المدير الفني لفريق "البلوز" بهذا التصريح الباب أمام نادي "برشلونة" الإسباني، الذي أبدى في وقتٍ سابق رغبته الشديدة بضم اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً.


ولا يزال فريق "البلاوغرانا" يُراقب عن كثب موقف قلب دفاع نادي تشلسي الإنجليزي، بعد أن حاول ضمه الصيف الماضي دون أن يوفق.


ويعتبر "لويز" أحد الركائز الأساسية التي يعول عليها نادي تشلسي، حيث انتقل المدافع البرازيلي إلى ملعب "ستامفورد بريدج" قادماً من بنفيكا البرتغالي في يناير عام 2011، نجح خلال هذه الفترة في فرض شخصيته بقوة وإثبات نفسه في خط دفاع الفريق الحديدي والمكون من الصربي إيفانوفيتش والبرازيلي ديفيد لويز والإنجليزيين جون تيري وأشلي كول.


إلا أنّ الإصابة التي تعرض لها أثناء مشاركته مع منتخب بلاده الشهر الماضي، قد دفعت المدرب البرتغالي للاعتماد على الثنائي الإنجليزي "غاري كاهيل وجون تيري" بشكل كبير في مباريات "البلوز".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.