.
.
.
.

دروغبا يلعب في "الستامفورد بريدج" بغير شعار "البلوز"

يواجه مورينهو ويفكر في طريقه لرد التحية لعشاقه السابقين

نشر في: آخر تحديث:

لم يدر في خلد المدير الفني لفريق تشلسي الانجليزي البرتغالي جوزيه مورينهو أنه سيأتي يوم ويكون نده أحد أقرب اللاعبين إليه الايفواري ديديه دروغبا، وذلك بعد وضعت قرعة دوري أبطال أوروبا في دور 16 تشلسي وجها لوجه أمام غلطة سراي التركي الذي يقوده الأسد دروغبا، وعلى الرغم من ان ديديه سبق وأن واجه مورينهو عندما كان يدرب ريال مدريد الموسم الماضي في البطولة ذاتها، ولكن وطأت ذلك كانت أخف على الطرفين كونهما ابتعدا عن النادي الذي جمعهما سنوات طويلة "البلوز".

ويترقب الجميع الأداء الذي سيقدمه دروغبا الذي حقق مع تشلسي لقب "التشامب" الموسم ما قبل الماضي، ولعب في صفوفه لأكثر من عشرة أعوام حقق من خلالها العديد من الانجازات المحلية والقارية، وكان دروغبا قاب قوسين أو أدنى من العودة إلى تشلسي عندما عاد لتدريبه من جديد مورينهو، ولكن لم تتم الصفقة على الرغم من المطالب الكبرى من قبل عشاق البلوز بعودة هدافهم التاريخي بيد ان مورينهو استبدله بالمهاجم ايتو الذي لم يقدم المستوى المعروف عنه حتى الآن مع الفريق الأزرق.

وينتظر ان يحظى دروغبا بتشجيع كبير من عشاق البلوز في المباراة المرتقبة بين الفريقين، عندما يحل غلطة سراي ضيفا على تشلسي في الستامفورد بريدج فبراير المقبل في دور 16، ويبقى السؤال هل يرد ديديه التحية بتسجيله هدفا في مرمى الفريق الذي عشقه سنوات طويلة ولا يزال.