.
.
.
.

لاعبان يسخران من مدربهما بعد خسارة "مذلّة"!

نشر في: آخر تحديث:

أثار المهاجم التوغولي إيمانويل أديبايور والمدافع الكاميروني بنوا أسو-إيكوتو، جدلاً واسعاً بعد نشر الأخير صورة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بصحبة أديبايور، وهما يقومان بحركة اعتبرها البعض مسيئة بحق ناديهما توتنهام الإنجليزي.

ولا يشارك أديبايور مع الفريق الأول لتوتنهام، ويفضل مدرب الفريق البرتغالي أندريه فيلاش بواش إبقاءه مع الفريق الرديف للنادي تمهيداً للاستغناء عن خدماته، فيما يلعب إيكوتو معاراً لنادي كوينز بارك رينجرز الذي ينافس بدوري الدرجة الثانية.

ورفع أديبايور ثلاثة من أصابع كفه في الصورة، وجلس إلى جانبه إيكوتو رافعاً اصبعين، ليصبح مجموع "الأصابع" خمسة، وهو نفس عدد الأهداف التي ولجت شباك توتنهام أمس، في مباراته أمام ليفربول في الجولة 16 للدوري الإنجليزي.

وكانت خسارة البارحة هي الأقسى لتوتنهام على أرضه منذ 16 عاماً، ورغم ذلك ظهر الثنائي الإفريقي في حالة معنوية ممتازة في الصورة التي نشراها بعد المباراة مباشرة، ولم يكتفيا بذلك فقط، بل سخرا من ناديهما والمدرب الذي أسقطهما من حساباته.

واستفزت الصورة جماهير توتنهام، وطالب كثير منهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بفتح تحقيق مع اللاعبين، وكذلك بطرد أديبايور من النادي، وعدم استعادة إيكوتو بعد انتهاء فترة إعارته.