.
.
.
.

هدف "مارادوني" يُبشر بمستقبل واعد لـ"مانشستر يونايتد"

نشر في: آخر تحديث:

احتاج فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى حوالي دقيقة للاطمئنان على المستقبل المشرق الذي ينتظر الفريق في ظل تواجد مجموعة من اللاعبين الشبان الواعدين والذين أثبتوا حضورهم بهدفين مُذهلين.


وطمأن لاعبو فريق مانشستر يونايتد تحت سن 18 عاماً جمهور فريق "الشياطين الحمر" على مستقبل الفريق، وذلك بعدما أحرز ثنائي خط الهجوم (جيمس ويلسون، وأندرياس بيريرا) هدفين رائعين كانا كفيلين بترجيح كفة الفريق الأحمر على حساب فريق بيرنلي.


وقدّم "ويلسون" لمحة فنية رائعة عندما استلم إحدى الكرات من منتصف الملعب، حيث تلاعب بمدافعي فريق بيرنلي، قبل أن يُراوغ حارس المرمى بطريقة رائعة، و يُسكنها في شباك الحارس الذي لم يفعل لها شيئاً سوى تسجيل المشاهدة والإعجاب.


وأعاد هدف "ويلسون" إلى الأذهان ذكريات الهدف التاريخي الذي سجّله أسطورة المنتخب الأرجنتيني السابق دييغو أرماندو مارادونا في مونديال 1986 في مرمى حارس المنتخب الإنجليزي آنذاك، بيتر شيلتون، وهو الهدف الذي استنسخه خليفة مارادونا في ملاعب كرة القدم الأرجنتينية "ليونيل ميسي" رفقة فريقه برشلونة خلال مباراة فريقه أمام "خيتافي" في كأس ملك إسبانيا عام 2007.


وأثار هذا الهدف الذي نُشر على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" موجة إعجاب كبيرة بالأوساط الرياضية في عاصمة الضباب، حيث طغت الإشادة باللاعبين الشباب على الصفحات الأولى من كبرى الصحف الإنجليزية.


ولم تقتصر الإشادة على "ويلسون"، فقد استحوذ زميله البرازيلي-البلجيكي أندرياس بيريرا، على قدر كبير من إعجاب الصحف الإنجليزية، وذلك بعد الهدف الجميل الذي حمل توقيعه.