.
.
.
.

كأس ولي العهد: الأهلي والفتح.. فرصة أخرى للفوز

الهلال يواجه الرائد في انطلاقة مباريات الدور الربع نهائي

نشر في: آخر تحديث:

تتجه أنظار الجماهير السعودية، اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء، صوب مباريات كأس ولي العهد السعودي الذي ستزداد إثارة بمباريات الدور الربع نهائي، والتي ستشهد منافسات جديدة لمتصدري الدوري الهلال والنصر، وأيضا ستكون فرصة للأهلي والشباب والفتح للتقدم في هذه البطولة، بعد تضاؤل فرصهم في المنافسة على لقب الدوري.

وسيحل الهلال، اليوم الاثنين، ضيفا على الرائد، وييستضيف الأهلي الفتح.. فيما سيسافر النصرغدا للدمام ليواجه الخليج المنافس في الدرجة الأولى، ويستضيف الشباب التعاون.

ويتصدر النصر جدول الدوري بفارق أربع نقاط عن منافسه التقليدي الهلال، ولكن مباريات اليوم سيكون لها حسابات خاصة كونها خارج منافسات الدوري خاصة لدى الهلاليين الذين سيطروا على البطولة في السنوات الست الماضية.. وألمح مدرب الهلال سامي إلى أنه سيتيح الفرصة للاعبين غير أساسيين ضد الرائد في حين سيسعى وصيف الدوري للثأر من خسارته أمام منافسه في الدوري.

ولا يتوقع أن تكون المباراة نزهة سهلة للهلاليين، فالرائد هو الفريق الذي اذاقهم أول خسارة في الدوري، وهو فريق عنيد عندما يلعب في بريده، كما أن نتائجة المتذبذبة لا توحي بالمستوى الذي قد يقدمه في المباراة اليوم.

ويخشى الهلاليون أن ترهقهم مباراة اليوم قبل مواجهة مهمة في الدوري أمام الاتفاق الجمعة المقبل.. لهذا سيكون الجابر أمام خيارين صعبين.. إراحة بعض النجوم وتحمل نتيجة أي مفاجأة قد تحدث في الملعب، أو اللعب بكامل نجومه المهمين والمخاطرة بإرهاقهم قبل مباراة كبيرة.

غير أن الأكيد وبغض النظر عن الاسماء التي ستلعب المباراة لن يفكر الهلاليون سوى في الفوز ومواصلة السيطرة على الكأس.

الأهلي والفتح .. صعبة


وفي جدة سيكون الأهلي في موقف صعب عندما يستضيف الفتح في ثاني مباريات الدور الربع نهائي.. يعرف الأهلاويون جيدا أن لا أمل لهم في المنافسة على لقب الدوري، وبالتالي تمثل لهم مباراة الكأس أهمية كبيرة، غير أن الفريق يعاني من انهيار غير مبرر في النتائج والمستويات أثمرت عن خروجه من المنافسة على اللقب منذ الدور الأول.. ولا أمل لمدرب الأهلي إن اراد الاستمرار مع الفريق حتى نهاية عقده سوى الفوز اليوم على الفتح لمواصلة مشواره نحو اللقب.


وبالتأكيد لن تكون المهمة سهلة للأهلي أمام الفتح الذي يضم لاعبين مميزين يقودهم البرازيلي التون خوزية والهداف الكنغولي دوريس سالمو مع حمدان الحمدان وبدر الخميس.. فالفكرة التي تدور في ذهن مدرب الاهلي بريرا هي ذاتها التي تدور في ذهن مدرب الفتح التونسي فتحي الجبال.. وهو مايعني أن الجمهور سيكون موعودا بمباريات مثيرة.. وسيلعب الفائز من مباراة الهلال والرائد مع الفائز من مباراة الأهلي مع الفتح في الدور النصف نهائي من البطولة.