.
.
.
.

الفتح "يقهر" الأهلي ويلحق بالهلال لنصف النهائي

في الدور ربع النهائي لكأس ولي العهد السعودي

نشر في: آخر تحديث:

عمق فريق الفتح جراح الأهلي، بعدما أقصاه من كأس ولي العهد السعودي، بالفوز عليه بهدفين نظيفين في المباراة التي استضافها ملعب النادي الأهلي بجدة في الدور ربع النهائي.

وعانى الأهلي من نتائجه السيئة هذا الموسم في دوري جميل تحت قيادة مدربه البرتغالي فيتور بيريرا والتي جعلته يبتعد عن المتصدر النصر بفارق 15 نقطة، وهو ما أضعف حظوظ الفريق في المنافسة على لقب الدوري.

وبدأت المباراة بأفضلية أهلاوية، حيث سيطر على معظم مجريات الشوط الاول، الذي لم يشهد هجمات خطيرة لكلا الفريقين.. وفي الشوط الثاني تواصلت المباراة على نفس منوال الشوط الاول، وحاول الفتح كثيراً إحراج الأهلي في الهجمات المرتدة، ونجح في خطف هدف التقدم عند الدقيقة 82 عن طريق البرازيلي ايلتون الذي تلقى تمريرة مميزة من الظهير الأيمن عبدالعزيز بوشقراء، وضعها في مرمى الحارس الأهلاوي عبدالله المعيوف.. بعد الهدف حاول الأهلي العودة سريعا للمباراة بهدف تعادل، ولكن حدث مالا يتمناه الاهلاويون بعد أن أشهر حكم المباراة فهد المرداسي البطاقة الحمراء في وجه متوسط ميدانه البرازيلي مارسيو موروسو في الدقيقة 85، وهو ما صعب مهمة الفريق الاهلاوي وسهل مهمة الفتح الذين نجح في خطف الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع عن طريق مهاجمه الكونغولي دوريس سالمو.

وسيلعب الفتح في الدور نصف النهائي مع الهلال الذي نجح بالفوز على الرائد، عصر اليوم، بهدف نظيف سجله لاعبه سالم الدوسري.

بلغ الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم، بعد فوزه على مضيفه الرائد بهدف دون رد، عصر اليوم الاثنين، على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية في بريدة.. وسجل هدف اللقاء الوحيد سالم الدوسري في الدقيقة 41.


وعلى الرغم من إراحة مدرب الهلال سامي الجابر لمجموعة من لاعبيه المهمين ظهر الهلال الطرف الأفضل في المباراة والأكثر سيطرة على الكرة، وأهدر فرصا عدة، كان من الممكن أن تضاعف الغلة خاصة من سالم الدوسري وتياغو نيفز، والأخير أرسل كرتين للعارضة.


ومنذ البداية ظهر جليا اصرار الضيوف على التسجيل.. فسدد البرازيلي تياغو نيفيز كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها حارس الرائد أحمد الكسار لتذهب الى ركلة ركنية (4).. وكما حدث في مباراة الفريقين في الدوري والتي انتهت بفوز الرائد على الهلال 2-1 تصدى الكسار لرأسية ناصر الشمراني (18)، فيما أضاع سالم الدوسري لاعب وسط الهلال فرصة وهو في مواجهة المرمى بعد ان ارتدت الكرة من تسديدة نيفيز (23).


ولم يركن لاعبو الرائد للدفاع فقط.. فشكلوا بعض الخطورة على الهلال الذي يعاني دفاعه في الأصل من مشكلات فنية.. وكاد الرائد أن يفتتح التسجيل على عكس ما كانت معطيات اللقاء فنيا تشير اليه، عندما سدد المدافع الفرنسي اسماعيل داو كرة برأسه (33) ارتطمت في القائم.


ولكن في الأخير سارت المباراة كما هو متوقع منها وتوج سالم الدوسري مجهودات زملائه بتسجيله الهدف الوحيد في المباراة بعد ان تناقل لاعبو الهلال الكرة لتصل للدوسري الذي أودعها الزاوية اليسرى لحارس الرائد (41).

الشوط الثاني


وفي الشوط الثاني حاول الرائد العودة للمباراة فسدد العماني حسين الحضري كرة من خارج منطقة الجزاء، لتمر من فوق عارضة الهلال في الدقيقة 54.. غير أن الافضلية ضلت للهلال وأنقذت العارضة الرائد من هدف اخر للهلال بعد ان سدد نيفيز كرة من ركلة مباشرة (69).. وبعد أقل من خمس دقائق أنقذ حارس الرائد مرمى فريقه بعد ان تصدى لتسديدة نيفيز على مرتين.


وسارت المباراة بلا مفاجآت بعد أن هبط أداء لاعبي الرائد، وركن الهلاليون للعب الهادئ تفاديا للإصابات أو إرهاق أنفسهم قبل مباراتهم المقبلة في الدوري أمام الاتفاق ليخطف الهلال فوزا سهلا نقله لمواجهة الفائز من الأهلي والفتح التي تقام مساء اليوم.

الهلال والرائد
الهلال والرائد
الهلال والرائد
الهلال والرائد
الهلال والرائد
الهلال والرائد
سامي الجابر
سامي الجابر
الهلال والرائد
الهلال والرائد