.
.
.
.

حل مشكلة "كاسياس" بيد "مورينهو"

نشر في: آخر تحديث:

أبدى المدير الفني لنادي تشلسي الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينهو، رغبته الكبيرة في ضم حارس مرمى نادي ريال مدريد الإسباني، دييغو لوبيز، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة؛ وذلك بعد تألق الحارس اللافت رفقة ناديه الملكي.


وبحسب صحيفة "أبولا" البرتغالية، فإن المدرب البرتغالي قد عرض على حارس مرمى نادي ريال مدريد الإسباني، دييغو لوبيز، الانضمام إلى صفوف نادي "البلوز"، في شهر يونيو الماضي.


إلا أنّ حامي عرين نادي العاصمة الإسبانية، قد أخبر مدربه السابق بأنّه لن يفكر في الرحيل عن نادي "ريال مدريد" طالما يحظى بثقة المدير الفني الإيطالي، كارلو أنشيلوتي.


لكن الحارس الإسباني في الوقت ذاته لم يُغلق الباب في وجه مدرب تشلسي، مؤكدًا له، بأنّه سيكون على أهبة الاستعداد للانتقال إلى نادي العاصمة الإنجليزية، في حال نجح زميله قائد "اللوس بلانكوس" إيكر كاسياس في العودة لحراسة عرين النادي الإسباني.


وذكرت الصحيفة البرتغالية أنّ "مورينهو" قد جدّد رغبته في ضم حارس مرمى نادي ريال مدريد بعد المستويات الرائعة التي يُقدمها رفقة ناديه، وذلك لكي يُنافس حارس مرمى نادي البلوز، بيتر تشيك، في ظل عدم ثقته بالحارس الأسترالي مارك شوارزر، البالغ من العمر 41 عامًا، وفي ظل الانتقال المحتمل لحارس مرمى الفريق المعار إلى أتلتيكو مدريد، البلجيكي تيبو كورتوا إلى صفوف نادي برشلونة الإسباني.


وفي حال نجح المدرب البرتغالي في إقناع "لوبيز" بالانضمام إلى تشلسي، فإنه سيكون قد أنقذ حارس مرمى نادي ريال مدريد الإسباني البديل، إيكر كاسياس، من شبح دكة البدلاء الذي تسبب فيه حينما كان يتولى الإشراف الفني على تدريب نادي ريال مدريد.


وتصاعدت بين "مورينهو" وكاسياس" في غرفة ملابس نادي ريال مدريد الاسباني منذ قرار "الأول"- الذي كان يُشرف على تدريب ريال مدريد- بوضع "كاسياس" على مقاعد البدلاء للمرة الأولى منذ عشر سنوات وإشراك الحارس الاحتياطي أنطونيو آدان بدلاً منه في شهر يناير، بيّد أن الإصابة التي تعرض لها الحارس العملاق، والتعاقد مع حارس مرمى فياريال سابقاً "دييغو لوبيز"، قد ساهمت بشكلٍ كبير في تقليل هذا التوتر.


ومثلما ساهمت إصابة "كاسياس" والتعاقد مع حارس مرمى فياريال سابقاً "دييغو لوبيز" في تخفيف حدة التوتر بين "مورينهو" و"كاسياس" في بداية الأمر، فإن ذلك قد خلق مشكلة جديدة لدى "كاسياس" فيما بعد، حيث أصبح "إيكر" أسيراً لدكة بدلاء "الميرنغي" في ظل التألق اللافت للحارس "لوبيز"، إذ فضل "مورينهو" الاعتماد على الحارس المنضم حديثاً للفريق، على حساب قائد الفريق المخضرم، على الرغم من تعافي الأخير من الإصابة التي ألمت به.


وهو ما فعله خليفته "أنشيلوتي" الذي فضل الاعتماد على "دييغو لوبيز" في مباريات الدوري، في الوقت الذي قرر فيه الدفع بقائد منتخب "لافوريا روخا" في مباريات دوري أبطال أوروبا، وكأس إسبانيا.