.
.
.
.

زيكو "الستيني" يُبهر العالم بهدف "رائع"

نشر في: آخر تحديث:

أبهر لاعب المنتخب البرازيلي السابق "زيكو" الجميع بهدف غاية في الروعة خلال مباراة استعراضية أقيمت على ملعب "ماركانا" بمشاركة مجموعة من اللاعبين القدامى، بعدما راوغ خمسة لاعبين بمهارة قبل أن يودع الكرة في الشباك مستعيداً أمجاده الغابرة.

وتلاعب زيكو البالغ من العمر 60 عاماً بأربعة مدافعين يصغرونه سناً، برشاقة منقطعة النظير، ثم رواغ حارس المرمى وصوب الكرة بيسراه في الشباك بطريقة يعجز عن فعلها الكثير من اللاعبين الشباب.

وأكد الأسطورة البرازيلية بتلك اللمسات أن "جينات" الموهبة لا يمكن أن تزول من اللاعبين الكبار، علماً أنه يعد أحد أبرز من أنجبتهم الكرة البرازيلية طوال تاريخها، وكان يلقّب بـ"بيليه الأبيض".

وخلال المباراة ذاتها تألق اللاعب البرازيلي الآخر روماريو، حيث سجل ثلاثة أهداف، وكانت المفارقة أن المباراة ذاتها شهدت تسجيل نجل زيكو "كويمبرا" هدفاً بعدما لعب إلى جانب والده في نفس الفريق.

وسطع نجم زيكو مع منتخب بلاده بين عامي 1976 و1986 وخاض ثلاث بطولات لكأس العالم، كما تألق مع أندية فلامينغو البرازيلي وأودينيزي الإيطالي، واختتم مشواره الكروي بفترة احتراف في الدوري الياباني مع نادي كاشيما انتلرز.

وعقب الاعتزال تعددت تجارب زيكو التدريبية، وكان كاشيما محطته الأولى في هذا المجال، ودرّب بعد ذلك منتخبات اليابان والعراق، وأندية فنار بغشة التركي وبونتيكور الأوزبكي وسسكا موسكو الروسي، وأولبمياكوس اليوناني والغرافة القطري.