.
.
.
.

أرسنال يتحدى الضغوط ومانشستر يونايتد يصطدم بتوتنهام

تشلسي وليفربول في مهمة سهلة.. وسيتي في مواجهة سوانسي

نشر في: آخر تحديث:

يستهل أرسنال فعاليات الدور الثاني من الدوري الإنجليزي لكرة القدم في غياب نجميه البارزين مسعود أوزيل وآرون رامسي عندما يلتقي غداً الأربعاء فريق كارديف سيتي في المرحلة العشرين من المسابقة وذلك في أول ايام العام الجديد.

ويأمل أرسنال في تحقيق الفوز على ضيفه ليحافظ على صدارة جدول المسابقة التي استعادها في نهاية سعيدة لعام 2013.

ويعاني أوزيل لاعب خط وسط الفريق والمنتخب الألماني من إصابة في الكتف يتوقع أن تبعده عن الملاعب لمدة أسبوعين بينما أصيب رامسي في عضلة الفخذ وقد يغيب لفترة أطول قليلا من فترة غياب أوزيل.

كما تحوم الشكوك حول مشاركة اللاعبين ناتشو مونريال وتوماس فيرمايلين مع أرسنال في هذه المباراة، ما يضع المدرب الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني للفريق في مأزق حقيقي ولكنه مازال واثقاً بقدرة الفريق على مواصلة مسيرته الناجحة في الموسم الحالي.

وحصد أرسنال في 2013 عدداً من النقاط بالدوري الإنجليزي أكثر من أي فريق آخر.

وقال فينغر بعد الفوز على نيوكاسل 1/صفر أمس الأول الأحد: "هناك صلابة هائلة وروح رائعة في الفريق. على مدار سنوات، كان الفريق شاباً للغاية بدرجة لا تساعده على الصمود والمقاومة أمام الضغوط. ولكننا كنا ضمن فرق المقدمة دائماً".

وأوضح "إذا حللنا نتائجنا، سنجد أننا كنا دائماً ضمن فرق المقدمة. في هذه الفترة من العام الماضي، كنا خارج صراع المنافسة على لقب البطولة. ولكننا أصبحنا أكثر تماسكا في 2013".

ويواجه كارديف مهمة صعبة للغاية في مواجهة الفريق اللندني الذي سحق كارديف 3/صفر في عقر داره ذهاباً علماً بأن كارديف سيخوض لقاء الغد تحت قيادة مدربه المؤقت ديفيد كيرسليك بعد إقالة مالكي ماكاي.

ويحل مانشستر سيتي، صاحب المركز الثاني، ضيفاً على سوانسي سيتي في افتتاح مباريات المرحلة غدا ويتطلع مانشستر إلى مواصلة التحسن في مستواه والذي ظهر مؤخرا رغم فوز الفريق الصعب 1/صفر على كريستال بالاس يوم السبت الماضي.

كما يحل تشيلسي، صاحب المركز الثالث بفارق نقطتان خلف أرسنال، ضيفاً على ساوثهمبتون بعد فوزه الثمين للغاية على ليفربول 2/1 أمس الأول الأحد.

وينتظر ألا يواجه تشيلسي صعوبات كبيرة في مواجهة ساوثهمبتون الذي حقق فوزا واحدا في آخر ثماني مباريات خاضها.

ويفتقد تشيلسي في هذه المباراة جهود لاعبيه فرانك لامبارد وبرانيسلاف إيفانوفيتش بسبب الإصابات العضلية التي يعاني منها اللاعبان.

ويحل إيفرتون ضيفاً على ستوك سيتي بينما يستضيف ليفربول فريق هال سيتي في محاولة من ليفربول لاستعادة نغمة الانتصارات في البطولة بعد هزيمتين متتاليتين.

وتختتم مباريات المرحلة غداً بلقاء مانشستر يونايتد وتوتنهام اللذين لم يقدما المنتظر منهما في النصف الأول من الموسم رغم نجاح مانشستر في الفوز بآخر أربع مباريات خاضها.

وفي باقي مباريات المرحلة غداً، يلتقي سندرلاند مع أستون فيلا وكريستال بالاس مع نورويتش سيتي وفولهام مع ويستهام وويست بروميتش ألبيون مع نيوكاسل.