.
.
.
.

لماذا لا ينتصر الأهلي؟!

مطرف العبدالله

نشر في: آخر تحديث:

من بين ١٤ فريقاً تتنافس في البطولات السعودية يوجد فريق واحد فقط يمتلك كل شيء مع سوء النتائج، هذا الفريق هو الأهلي المدجج بالنجوم والمال والاستقرار الإداري والخطط الإستراتيجية، وحتى المدرب الذي فاز مع بورتو العريق بالدوري البرتغالي لكنه يعاني مع الأهلي مثل كل المدربين السابقين الذين مروا على الفريق، وذهبوا مثلهم مثل كثير من اللاعبين سعوديين وأجانب دون أن يلتقطوا مرة واحدة الصورة التذكارية مع بطولة الدوري .

لا يعرف الأهلاويون سبباً واحداً لتعثرهم في الحصول على الدوري رغم كل هذا المال والزخم والاستقرار، كل شيء في الفريق منظم ومهيأ ليلبس ثوب البطل، هذا التنظيم لا تجده إلا في ناد واحد يشبه الأهلي في كل شيء، في كل شيء مع اختلاف بسيط هو أنه فاز بالدوري أكثر من عشر مرات منذ أن أضاع الأهلي الطريق المؤدية إلى الفوز بالدوري قبل ثلاثين عاماً.

الفتح الفريق الأقل إمكانيات "مادياً وفنياً وتاريخياً" وحتى في الخبرة الإدارية أقل من الأهلي بكثير جاء من أقصى الدرجة الثانية وفاز بالدوري في الوقت الذي ظل فيه الأهلي يصارع في كل عام للحصول على مركز بين الثالث والسابع، وهو أمر مؤلم ومحبط للأهلاويين ومن يحب الأهلي أن يجرب الفتح حظه ويفوز.. بينما لا يفوز الأهلي.

حتى الشباب الذي لا تربطه علاقة جميلة مع جماهير الأهلي جاء من الصفر والأهلي أثقل منه تاريخاً وكماً وكيفاً وبدأ في صداقة مع بطولة الدوري تجاوز بعدها الأهلي في عدد مرات الفوز بالدوري بل في كل البطولات، صار أكبر من الأهلي قياساً بعدد البطولات ومع ذلك هذا الفريق الذي ينال كماً وافراً من التهكم والسخرية من جماهير الأهلي فاز منذ عامين بالدوري والأهلي لم يفز به أبداً منذ أن كان أمين دابو شاباً يركض بخفة خلف الكرة.

ليس هناك سبب واضح لفشل الفريق في الفوز في الدوري حتى النصر الغائب عاد ولا مجال للمقارنة بين الاأتفاق المحاط بالمشاكل وقلة الموارد المالية والأهلي الذي يحتوي على كل شيء مهم وضروري لفريق بوسعه الفوز ببطولة الدوري، حتى الآن لا سبب واضح .. الأهلي حالة تاريخية لا يوجد في العالم فريق في مثل ظروفه حاول الفوز بالدوري كل هذه السنوات لكنه فشل .


تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.