.
.
.
.

خليل جلال يعلن اعتزاله التحكيم رسمياً

قال"للعربية نت" إن إبعاده عن المونديال سبب رئيسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن خليل جلال اعتزاله مهنة التحكيم رسميا، عقب ظهور قائمة الحكام النهائية لإدارة مباريات كأس العالم 2014، وأكد جلال لـ"العربية نت" خبر اعتزاله قائلاً: "اعتزلت بالفعل مهنة التحكيم، ويعتبر إبعادي عن قائمة الحكام النهائية التي ستدير كأس العالم 2014، سببا رئيسيا، أبلغت عمر المهنا بالقرار، ورفضه تماما، ولكنني مصرّ على الاعتزال النابع من رغبة شخصية". ورفض صاحب الـ44 عاما، أن تكون نوعية المباريات التي قادها في الدوري السعودي، أحد أسباب الاعتزال، فيما تمنى الحكم المشارك في نسختي كأس العالم 2006 و2010، التوفيق لزملائه الحكام في الفترة المقبلة.


واعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" 25 حكما دوليا لإدارة نسخة كأس العالم المقبلة، فيما خلت القائمة من الحكم الإنجليزي هاوارد ويب الذي قاد المباراة النهائية لكأس العالم 2010، بجانب الحكم السعودي خليل جلال الذي صدم الشارع السعودي بقرار اعتزاله، حيث يعتبر معلّم التربية البدنية، أحد الحكام البارزين في العشر سنوات الماضية.


وفشل جلال في شهر إبريل 2013، من تجاوز الاختبارات الأولية ضمن برنامج اللياقة البدنية الخاص بالحكام المرشحين للمشاركة في كأس العالم 2014،وهو ما أضعف من أسهمه كثيرا لدى لجنة التحكيم الدولية بـ"فيفا"، فيما تمكن جلال من المشاركة في تحكيم مونديال كأس العالم لفئة الناشئين أواخر العام المنصرم.


خليل جلال، المولود في الثاني من شهر سبتمبر عام 1970، نال شرف التواجد في قائمة أفضل 50 حكما لدى "فيفا" عام 2008، وتمكن من إدارة المباراة الافتتاحية لكأس العالم للأندية عام 2006، وكذلك افتتاحية دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في الصين 2008، ويملك جلال تجربتين في كأس العالم 2006 و2010، وفي النسخة الأخيرة قاد جلال مباراتي سويسرا وتشلسي وفرنسا والمكسيك التي شهدت اعتراضا فرنسيا على هدف خافير هرنانديز بداع التسلل.

وعلى الصعيد المحلي، شارك جلال كحكم رابع في مباراة الاتحاد والهلال التي انتهت بالتعادل الايجابي 2-2، فيما كانت مباراة الفيصلي والتعاون، الأخيرة لجلال كحكم ساحة، ولم يشهر جلال البطاقة الحمراء إطلاقا في المسابقة المحلية، بينما أخرج 15 بطاقة صفراء خلال 11 مباراة شهدت ركلة جزاء وحيدة لمصلحة فريق الاتفاق.