حسن معاذ.. بطلٌ غير متوّج في الميركاتو الشتوي

اللاعب أبدى رغبته مرارا بالرحيل إلى الهلال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قبل يومين من إغلاق سوق الانتقالات الشتوية في الدوري السعودي، أدرك حسن معاذ، مدافع فريق الشباب، أن أحلامه تلاشت في الانتقال إلى صفوف فريق الهلال، بعد أن فشل مسؤولوه في عملية شراء صاحب الـ27 عاما، إثر إصدار رئيس الشباب خالد البلطان، قرارا بتحويل معاذ إلى التدريبات الانفرادية، بسبب تصريح معاذ علنا عن رغبته في الانتقال إلى الفريق الأزرق، في أواخر شهر ديسمبر الماضي، واعتذر معاذ لإدارة النادي التي سمحت له بالمشاركة في التدريبات الجماعية مساء يوم أمس.

اللاعب الملقّب براجمة الصواريخ، أحدث ضجة كبرى في وسائل الإعلام السعودية، بعد خسارة فريقه أمام الشعلة، ضمن مسابقة الدوري السعودي، وفور نهاية المباراة، اتجه معاذ إلى كاميرات التلفاز قائلا: " عشر سنوات كافية في صفوف الفريق، أريد الرحيل بعد وصولي إلى قناعة بعدم جدوى الاستمرار لأسباب احتفظ بها". وعاد حسن معاذ ليضيف كلاما موجعا لزملائه وجماهير الفريق: "أتمنى من إدارة النادي أن تحترم رغبتي في ترك النادي، سأنظر إلى العرض الأفضل، سواء أكان الهلال طرفا أو غيره".

وبالرغم من رغبة معاذ التي جاهر بها أمام الجميع، إلا أنه خالف سياسة العقد الذي يربطه مع الفريق حتى حلول 2017، بخلاف لائحة الاحتراف الداخلية التي تضرر منها لاعب الشباب السابق عبده عطيف، قبل أن ينتقل لاحقا.

ولن تكون هنالك مفاجأة، في حال رحل معاذ من حي الصحافة شمال مدينة الرياض إلى غربها، حيث يحتضن حي العريجا مقرّ نادي الهلال، ففي الخامس من شهر فبراير 2012. كشف سامي الجابر، مدير فريق الهلال سابقا، عن طلب حسن معاذ الانتقال إلى الفريق الأزرق بعد مواجهة الفريقين دوريا، وأخبر معاذ سامي عن دخوله الفترة الحرة قريبا، والتي تجيز له الانتقال إلى أي نادٍ دون موافقة ناديه، مما سبب بلبلة داخل الساحة الرياضية.

ويعتبر معاذ المولود في أواخر شهر يناير عام 1986 بمدينة الرياض، أحد أكثر اللاعبين أجرا في الملاعب السعودية، إثر توقيعه منتصف شهر إبريل 2012. عقدا مع فريق الشباب لمدة خمس سنوات، مقابل 24 مليون ريال سعودي (6 ملايين و 400 ألف دولار أميركي).

ولعل أبرز مواقف معاذ، العالقة في أذهان مشجعي الشباب، حادثة 2007 الشهيرة، حين اعتدى معاذ بالضرب على زميله سعيد لبان في مران الفريق، وأكمل اعتداءه داخل غرف الملابس، ليلحق أضرارا جسيمة واشتباها بكسرٍ في عظام وجه لبّان، لتتخذ الإدارة قرارا بإيقاف اللاعب إلى نهاية الموسم مع خصم 40% من مرتبه الشهري لأربعة أشهر، قبل أن يعفو الرئيس الشرفي الأمير خالد بن سلطان، ويصلح ما بين اللاعبين أمام الجميع.

وألمحت الجماهير الرياضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن اعتذار حسن معاذ لزملائه والجهازين الفني والإداري، جاء تمهيدا لانتقاله إلى صفوف فريق الهلال، خصوصا وأن خالد البلطان، رئيس نادي الشباب، تجمعه علاقة رائعة مع مسؤولي نادي الهلال، وقد يفتح البلطان أبواب ناديه لكي يرحل معاذ في شهر يونيو، شريطة أن يدفع معاذ بعضا من الملايين على غرار الهارب ناصر الشمراني.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.