.
.
.
.

رئيس الريال السابق.. يُهاجم "بيريز" بسبب كاسياس

أكد أن مسألة بقائه على دكة البدلاء هو قرار سياسي أصدره فلورنتينو

نشر في: آخر تحديث:

وجّه رئيس نادي ريال مدريد الإسباني السابق، رامون كالديرون، انتقادات لاذعة لخليفته رئيس النادي الحالي، فلورنتينو بيريز، مُتهماً إياه بالوقوف وراء استبعاد حارس مرمى الفريق الأول بالنادي، الدولي إيكر كاسياس، عن التشكيلة الأساسية لفريق العاصمة الإسبانية.


وأكّد كالديرون، الذي تولى منصب رئاسة نادي ريال مدريد خلال الفترة ما بين (2006–2009)، بأنّ مسألة بقاء حارس مرمى منتخب إسبانيا، إيكر كاسياس، على دكة بدلاء ريال مدريد ليست سبباً فنيّاً كما ذكر المدير الفني السابق جوزيه مورينهو، وخليفته الإيطالي أنشيلوتي، وإنما هو قرار رئاسي أصدره، رئيس النادي الحالي فلورنتينو بيريز.

وأشاد رئيس "ريال مدريد" السابق، في حديثه لقناة "بي.إن.سبورت"، بالإمكانات الفنية التي يتمتع بها "كاسياس"، لافتًا إلى أنّ الأخير يمتلك سجلًا ناصعًا لا يمتلكه الكثيرون، ويستحق عليه لقب أفضل حارس في العالم.

واتهم "كالديرون" نظيره "بيريز" بالإساءة لتاريخ "كاسياس"، مُؤكدًا في الوقت ذاته بأنّ الحارس الحالي للريال، دييغو لوبيز، يُشارك بصورة رسمية في مباريات الفريق الملكي؛ لأنّ "بيريز" لا يرغب في مشاركة الحارس الذي قاد المنتخب الإسباني للتتويج بلقب كأس العالم.

كما أثنى رئيس الريال السابق على الحارس الحالي لفريق العاصمة الإسبانية، دييغو لوبيز، واصفًا إياه بالعظيم، لكنه أشار إلى صعوبة بقاء أفضل حارس في تاريخ الكرة الإسبانية على مقاعد البدلاء، و إلى استحالة رحيله عن ملعب "سانتياغو بيرنابيو" أيضًا.