.
.
.
.

برشلونة وأتلتيكو.. يستعيدان نغمة الانتصارات والصدارة

وأتلتيك بلباو يعزز موقعه في المركز الرابع

نشر في: آخر تحديث:

استعاد برشلونة واتلتيكو مدريد نغمة الانتصارات والصدارة، عندما تغلب الاول على ضيفه ملقة 3-صفر، والثاني على مضيفه رايو فايكانو 4-2 في ديربي العاصمة مدريد، اليوم الاحد، في المرحلة 21 من الدوري الاسباني لكرة القدم.


وهو الفوز الاول لكل من برشلونة واتلتيكو مدريد بعد سقوطهما في فخ التعادل في المرحلتين الاخيرتين، بينها مباراتهما على ملعب فيسنتي كالديرون، فيما كانت الثانية مع ليفانتي 1-1 بالنسبة للفريق الكاتالوني واشبيلية 1-1 بالنسبة لفريق العاصمة، و17 لهما هذا الموسم فرفع كل منهما رصيده الى 54 نقطة مع افضلية فارق الاهداف لبرشلونة بفارق نقطة واحدة امام الغريم التقليدي ريال مدريد الذي كان انتزع الصدارة مؤقتا، امس السبت، بفوزه على ضيفه غرناطة 2-صفر.


ونزل برشلونة بكل ثقله منذ بداية المباراة التي دخلها في ظل الازمة التي هزت النادي وتسببت في استقالة رئيسه ساندرو روسيل بخصوص صفقة التعاقد مع النجم البرازيلي نيمار.


ودخل برشلونة المباراة بتشكيلته الكاملة باستثناء غياب نيمار نفسه واندريس انييستا بسبب الاصابة.


وتوالت فرص برشلونة بقيادة النجم الارجنتيني ليونيل ميسي والتشيلي اليكسيس سانشيز بيد ان حارس مرمى ملقة الارجنتيني الاخر ويلفريد كاباييرو فرض نفسه نجما وحال دون هز شباكه. وانتظر برشلونة الدقيقة 40 لترجمة ضغطه اثر ركلة ركنية انبرى لها ميسي فطار لها سانشيز برأسه وتهيأت امام المدافع جيرار بيكيه من مسافة قريبة فهيأها لنفسه وسددها قوية بيمناه الى يمين الحارس كاباييرو.


وتابع برشلونة افضليته في الشوط الثاني ونجح في اضافة الهدف الثاني عبر بدرو رودريغيز الذي تلقى كرة داخل المنطقة من ميسي فسددها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لكاباييرو (55).


وعزز سانشيز التقدم الكاتالوتي بالهدف الثالث اثر هجمة منسقة قادها ميسي الذي تلاعب بالدفاع ومرر كرة الى بدرو رودريغيز داخل المنطقة فمررها زاحفة امام المرمى فتابعها الدولي التشيلي بسهولة (61)


وهو الهدف الثاني عشر هذا الموسم لسانشيز.

أتليتكو يسحق فاليكانو


وأحكم أتليتكو هيمنته على مجريات اللعب منذ البداية وتقدم بهدف مبكر حمل توقيع ديفيد فيا في الدقيقة الثامنة من بداية المباراة بمساعدة دييغو كوستا.


وأهدر جوناثان فييرا راموس فرصة ادراك التعادل لفاليكانو في الدقيقة 12 بعدما أهدر ضربة جزاء لفريقه.


وبعد مرور نصف ساعة من بداية المباراة وضع لاعب الوسط التركي أردا توران بصمته وسجل الهدف الثاني لأتليتكو مدريد مستغلا تمريرة زميله خوسيه سوسا.


وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول أعاد جونثان فييرا راموس الأمل إلى فاليكانو بعد أن سجل هدف تقليص الفارق، ولكن أردا توران سرعان ما بدد آمال أصحاب الأرض بعدما سجل الهدف الثاني له والثالث لأتليتكو .


وقبل ربع ساعة من نهاية المباراة تكفل دييغو كوستا بتسجيل الهدف الرابع لأتليتكو إثر عرضية متميزة من زميله فيليبي لويس ليرفع رصيده من الأهداف إلى 21 هدفا محتلا المركز الثاني في قائمة الهدافين بفارق هدف وحيد خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريـال مدريد الذي يتصدر القائمة.


وأحرز المهاجم الأرجنتيني خواكين لاريفي الهدف الثاني لفاليكانو في الدقيقة 76 ولكنه لم يكن كافيا لانقاذ الفريق من شبح الهزيمة.

عزز فريق اتليتك بلباو موقعه في المركز الرابع بعدما سحق مضيفه اوساسونا بخمسة أهداف مقابل هدف.


ورفع بلباو رصيده إلى 42 نقطة في المركز الرابع بينما ظل اوساسونا في المركز 14 برصيد 22 نقطة.


وافتتح ماركيل سوسايتا التسجيل لبلباو في الدقيقة السادسة، ولكن بعد أربع دقائق فقط أدرك الأرجنتيني ايميليانو ارمنتروس التعادل لأصحاب الأر ض.


وأضاف المهاجم المخضرم اريتز ادوريز الهدف الثاني لبلباو في الدقيقة 16، لينهي الفريق الضيف الشوط الأول متقدما بهدفين مقابل هدف.
وتقمص ادوريز دور البطولة وسجل الهدف الثاني له والثالث لفريق بلباو مع حلول الدقيقة 62.

وشهدت الربع ساعة الأخيرة قمة الاثارة والمتعة، حيث تعرض اليخاندرو اريباس مدافع اوساسونا للطرد لحصوله على انذارين في غضون خمس دقائق، وهو الأمر الذي استغله بلباو لصالحه وسجل هدفين عن طريق ايباي غوميز وكيكا سولا في الدقيقتين 84 و88 .


وابتعد فريق الميريا عن دائرة الهبوط بعدما تغلب على ضيفه خيتافي بهدف نظيف.


وسيطر خيتافي على مجريات اللعب في الشوط الأول وسجل هدفا عن طريق ميتشيل ولكن تم الغاؤه عن طريق الخطأ واعتباره متسللا.


وبمرور الوقت انتقلت الخطورة من خيتافي إلى الميريا وسجل جوناثان زونجو هدف المباراة الوحيد بعد مرور ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني من ضربة رأسية إثر ركلة ركنية نفذها زميله سوسو.


وأهدر بيدرو ليون وأنخيل لافيتا فرصتين محققتين لخيتافي في الشوط الثاني.


وصعد الميريا إلى المركز السادس من القاع برصيد 22 نقطة بينما تراجع خيتافي إلى المركز 12 بعدما توقف رصيده عند 24 نقطة.