.
.
.
.

كارينيو: حسابات الدوري تختلف عن الكأس والفرص متساوية

نشر في: آخر تحديث:

أكد الأوروغوياني دانيال كارينيو، مدرب النصر السعودي، أن جاهزية فريقه للمباراة النهائية لكأس ولي العهد أمام غريمه التقليدي، مشيراً إلى أن الوقت الذي يسبق مباراة الكأس لم يكن كافياً للعمل التكتيكي الكامل، حيث كان التركيز فيه على الجانب البدني والنفسي وجانب تكتيكي محدود، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده المدرب بمقر المركز الإعلامي بنادي النصر إلى جانب المهاجم عماد الحوسني، وقال: "سنلعب مباراة كبيرة أمام فريق كبير في مناسبة كبيرة والمباراة ستكون متوازنة، وصاحب الحظ الجيد سيفوز بالكأس"، وأضاف ثقتي كبيرة بلاعبي الفريق الذين سيعملون من اجل أن تكون الكأس لنا، متمنياً أن يقدم الفريقان مباراة تليق بالمناسبة.

وعن الفارق بين نهائي العام الماضي وهذا النهائي، قال: "بعد خسارة الفريق لنهائي الكأس العام الماضي فكرت كثيراً وأنا من المدربين الذين ينتقدون أنفسهم وأعترف دائماً بأخطائي رغم أننا خسرنا بضربات الترجيح ومباراة السبت ستكون مختلفة عن مباراة العام الماضي، حيث تغير المدرب بالهلال وحدث تغيير في اللاعبين، كما أن النصر تغير للأفضل في هذا العام".

وعن أفضلية النصر في النهائيات أمام الهلال قال: "الإحصائيات لا تفيد في هذه المباريات، هي سجل تاريخي فقط أما في المباراة فالمهم العطاء والجهد واستغلال الفرص في المباراة حتى يتم التتويج".

وبين كارينيو أن حظوظ النصر والهلال متساوية في بطولتي الكأس والدوري، وكل فريق يسعى لتحقيق البطولتين وقال: "نعرف إننا نتصدر الدوري بفارق ست نقاط ولكن هذا لا يجعلنا نركن لذلك ونريح اللاعبين، فالدوري يتطلب منا تحقيق الفوز في كل المباريات الست الباقية كما أن الكأس لها حساباته المختلفة".

وأضاف: "كل اللاعبين جاهزون، وأنا أتيحت لهم فرصة المشاركة وأثبتوا وجودهم وجاهزيتهم"، مشيراً إلى أن ذلك ثمرة التدريبات الجيدة التي يقومون بها وتطبيقهم للتكتيك الذي يطلب منهم، مؤكداً أن دفاع النصر هو أفضل دفاع في الدوري مقارنة بنسبة الأهداف رغم أنه خلال العشرين مباراة الماضية بالدوري لعب أربعة حراس وأربعة أظهره وتغير لاعبو قلبي الدفاع، كما لعب خمسة لاعبين في الوسط الدفاعي، إلا أن الفريق كان يسير بنسق جيد في كل مبارياته، ونحن حريصون على معالجة أي خطاء تظهر لنا خلال المباريات. كما بين أن اللاعبين يتدربون على الكرات الثابتة وهناك أكثر من لاعب مكلف بالتسديد مثل حسين عبدالغني ويحيى الشهري وعبده عطيف وجمعان والجيزاوي.

وجدد كارينيو تأكيده على انه يحترم الهلال كما يحترم جميع الأندية وقال: "أنا تفكيري منصب على إعداد فريقي للمباراة وعلى الحلول التي يمكن أن نتخذها من أجل أن يفوز فريقنا بالبطولة".

وشدد على الدور الكبير لجماهير النصر وقال: "هم دائماً داعمون للفريق بأساليبهم الجيدة التي تبث الحماس في اللاعبين، وهم بذلك يرسلون رسائل للاعبين ويدفعونهم لتقديم أفضل المستويات سعياً لتحقيق أفضل النتائج، ولهذا هناك ثقة كبيرة ومتبادلة بين الجماهير واللاعبين ونتمنى أن نسعدهم في كل مباراة".

من جانبه اعترف المهاجم العماني عماد الحوسني بصعوبة المباراة، وقال: "المباراة قوية والكفة في مباريات الكؤوس متساوية نحن جاهزون وكلنا عزيمة وإصرار على تحقيق اللقب وأتمنى ان نوفق في ذلك".

وأضاف: "نحن في النصر مجموعة واحدة مكملين بعضنا بعضاً جميعنا على قلب واحد وهدفنا واحد وهو أن يعود النصر لمنصات البطولات، ولهذا سنقاتل لتحقيق هدفنا في هذا الموسم ونتمنى أن تكون البداية بكأس ولي العهد".

وبيّن الحوسني جاهزيته الفنية وقال: "أنا لعبت في الدوري السعودي خمس سنوات والكل يعرف من هو الحوسني، وقبل أن أوقع للنصر كنت قد شفيت من الإصابة التي لحقت بي وشاركت في عدد من المباريات الماضية، وأرى أنني في طريقي لاستعادة مستواي وأتمنى أن يكون لي بصمتي مع النصر". وقال إن "جماهير النصر تستحق منا كلاعبين الكثير من العطاء والبذل في كل خطواتنا لنسعدهم ونحقق أمانيهم ونعدهم بأننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل ذلك".