.
.
.
.

غازتانغا "يُوقف" ميسي .. على طريقة لاعبي "الركبي"

نشر في: آخر تحديث:

لجأ مدافع نادي ريال سوسييداد، جون غازتانغا، إلى استخدام أسلوب العنف المفرط، للحد من خطورة مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك خلال المباراة التي حقق فيها الفريق الكاتالوني فوزاً مهماً على ضيفه ريال سوسييداد في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بهدفين نظيفين.


ولم يجد المدافع الإسباني الشاب، جون غازتانغا، وسيلة لإيقاف هدّاف بطولة كأس ملك إسبانيا، الأرجنتيني ليونيل ميسي، سوى استخدام الطريقة التي يتبعها لاعبو رياضة الركبي، للحد من خطورة مهاجم نادي برشلونة.


وأثارت تلك اللقطة- التي نال على إثرها المدافع الإسباني البطاقة الصفراء- سخرية قائد منتخب جنوب إفريقيا السابق، فرانسوا بينار، الذي حرص على التواجد في مدرجات ملعب "كامب نو" لمتابعة مباراة برشلونة ضد ريال سوسيداد.


وعلقت صحيفة "ماركا" الإسبانية على تلك اللقطة قائلة إنّ "غازتانغا" قد أصر على تحية "بينار" الذي قاد منتخب بلاده للفوز ببطولة كأس العالم للركبي في عام 1995 التي عقدت في بلاده، تحت أنظار الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، مؤكدة بأنّ إيقاف "ميسي" بهذه الطريقة هي بمثابة أفضل تحية لضيف نادي برشلونة.