.
.
.
.

ميسي.. يعيد برشلونة إلى صدارة "الليغا"

نشر في: آخر تحديث:

أعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة إلى استعادة الصدارة ونغمة الانتصارات، بعدما قاده إلى فوز ثمين على مضيفه إشبيلية 4-1 اليوم الأحد على ملعب "رامون سانشيز بيخوان" في إشبيلية في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وصنع ميسي الهدف الأول للدولي التشيلي أليكسيس سانشيز (34) وسجل ثنائية في الدقيقتين 44 و56 رافعاً رصيده إلى 11 هدفاً في الدوري هذا الموسم وإلى 334 هدفاً مع النادي الكاتالوني، الذي تخلف بهدف لألبرتو مورينو (15). وسجل فرانشيسك فابريغاس الهدف الرابع في الدقيقة 88.

ورفع برشلونة الذي كان مني بخسارة مفاجئة على أرضه كامب نو السبت الماضي أمام فالنسيا 2-3، رصيده إلى 57 نقطة بفارق الأهداف أمام ريال مدريد الذي كان تغلب على ضيفه فياريال 4-2 أمس السبت، وأتلتيكو مدريد المتصدر السابق والذي خسر أمام مضيفه الميريا صفر-2 أمس أيضا.
وهو الفوز الـ94 لبرشلونة على إشبيلية في 170 مباراة بينهما في مختلف المسابقات مقابل 42 خسارة و34 تعادلا.

وخاض برشلونة المباراة في غياب جوردي ألبا والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بسبب الإيقاف والبرازيلي نيمار بسبب الإصابة، فيما أبقى المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو بسيرجيو بوسكيتس وفابريغاس والبرازيلي دانيال ألفيش على مقاعد البدلاء.

وكان إشبيلية الطرف الأفضل في بداية المباراة وافتتح التسجيل مبكرا وكان بإمكانه التعزيز في أكثر من مناسبة بيد أن القائم حرمه من ذلك، بالإضافة إلى رعونة مهاجميه الكولومبي كارلوس باكا وفيتولو والكرواتي إيفان راكيتيتش، ودفع الثمن غاليا بالتالي، لأن ميسي ورفاقه دكوا شباكه برباعية.

ونجح إشبيلية في افتتاح التسجيل في الدقيقة 15 عندما تلقى مورينو كرة من فيتولو عند حافة المنطقة فسددها بيسراه زاحفة ارتطمت بقدمي مارك بارترا وعانقت الشباك.

وحرم القائم الأيمن إشبيلية من هدف ثان برده رأسية باكا (20).

ورد برشلونة بتسديدتين لسانشيز (23) وتشافي (25) بين يدي الحارس البرتغالي بيتو.

وأهدر راكيتيتش فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني، عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة فتوغل داخلها وسددها بجوار القائم الأيمن (29).

وأدرك برشلونة التعادل عبر سانشيز بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة حرة لميسي من منتصف الملعب انبرى لها ميسي (34). وهو الهدف الرابع عشر لسانشيز هذا الموسم.

ومنح ميسي التقدم لبرشلونة من هجمة مرتدة قادها أندريس إنييستا فوصلت الكرة إلى النجم الأرجنتيني من بيدرو فهيأها لنفسه بيمناه عند حافة المنطقة وسددها بيسراه على يسار الحارس بيتو (44).

وأهدر فيتولو فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما خطف كرة من مونتويا وتوغل داخل المنطقة منفردا بفيكتور فالديز لكنه سددها بجوار القائم الأيمن (50).

ورد سانشيز بتسديدة قوية من داخل المنطقة بجوار القائم الأيمن (52).

وأنقذ فالديز مرماه من هدف محقق في مناسبتين عندما تصدى لتسديدة قوية لباكا من خارج المنطقة فارتدت منه إلى الفرنسي كيفن غاميرو الذي سددها وأبعدها فالديز بقدمه إلى ركنية (54).

ووجه ميسي الضربة القاضية لإشبيلية بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقى كرة من إنييستا عند حافة المنطقة فسددها بيسراه ارتطمت بالقائم الأيمن وعانقت الشباك (56).

وأضاف فابريغاس، بديل بدرو الهدف الرابع عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من سانشيز داخل المنطقة بعد مجهود فردي رائع للأخير فلعبها ساقطة داخل المرمى (88).

وتنفس أوساسونا الصعداء عندما عمق جراح ضيفه خيتافي بالفوز عليه 2-صفر.
وبكر أوساسونا بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة السادسة عبر أوريول رييرا، وطمأن روبرتو توريس أصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 88.

وهو الفوز الأول لأوساسونا في مبارياته الثلاث الأخيرة (تعادل واحد وخسارتان) والسابع له هذا الموسم فارتقى إلى المركز الرابع عشر برصيد 25 نقطة بفارق الأهداف خلف خيتافي الذي واصل نتائجه المخيبة ومني بخسارته السادسة في مبارياته الثماني الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.
وتعادل ريال سوسييداد مع ليفانتي صفر-صفر.

ورفع ريال سوسييداد رصيده إلى 37 نقطة في المركز السادس مقابل 29 نقطة لليفانتي العاشر.

كما تعادل بلد الوليد مع التشي بهدفين للكولومبي أوسوريو هومبرتو (71 و78) مقابل هدفين لفيران كوروميناس (34) ومانو دل مورال (66).

ورفع بلد الوليد رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثامن عشر مقابل 25 نقطة لالتشي الثاني عشر.

وتختتم المرحلة غدا الاثنين بمباراة سلتا فيغو مع أتلتيك بلباو.