.
.
.
.

إنجاز غير مسبوق لريال مدريد.. في كأس إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

واصل ريال مدريد الإسباني ضرب الأرقام القياسية هذا الموسم، وشهدت مباراته، البارحة، مع جاره أتلتيكو مدريد في إياب نصف النهائي تحقيق إنجاز غير مسبوق، تمثّل في الوصول إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الملك دون أن تهتز شباكه مطلقاً.

وفاز الريال على معلب "فيسنتي كالديرون" بهدفين دون رد، ليعبر إلى المباراة النهائية، حيث سيواجه الفائز من مباراة برشلونة وريال سوسيداد، وبفوزه أمس بات الريال أول فريق يبلغ المباراة النهائية بشباك عذراء خلال 8 مباريات خاضها منذ بداية البطولة.

واستهل النادي الملكي بطولة الكأس بتعادل سلبي أمام أوليمبيك تشاتيفا، قبل أن يفوز في مباراة الإياب بهدفين دون رد، قبل أن يواجه أوساسونا في دور الـ32، حيث فاز بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب، وبهدف دون رد في مباراة الإياب.

وفي الدور ربع النهائي اصطدم الريال بإسبانيول، وتمكن من الفوز بهدف دون رد في مباراتي الذهاب والإياب، وسط تألق لافت للحارس الدولي إيكر كاسياس، الذي يشارك في البطولة، بخلاف ما هو عليه الأمر في الدوري.

وواجه ريال مدريد جاره أتلتيكو في نصف النهائي، ولم يجد أدنى صعوبة في الفوز ذهاباً على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" بثلاثة أهداف دون رد، قبل أن يكرر الفوز إياباً بهدفين جاءا من ركلتي جزاء سجلهما نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وبذلك بلغ الفريق نهائي المسابقة بشباك بيضاء في إنجاز غير مسبوق، وهو يمنّي النفس بمواصلة عزف سيمفونية الانتصارات وحصد اللقب دون أن يلج مرماه أي هدف، ليصنع بذلك إنجازاً سيكون من شبه المستحيل تكراره.

يذكر أن ريال مدريد وصل إلى نهائي الكأس للمرة 39 في تاريخه، وهو أكثر الأندية الإسبانية خوضاً للمباراة الختامية، بينما يليه في المركز الثاني أتلتيكو بلباو بـ36 مرة، في حين وصل برشلونة إلى النهائي 35 مرة.

لكن الفريق الملكي ليس أكثر الفائزين باللقب، إذ يتفوق عليه برشلونة بفارق كبير، فقد أحرزه "البلوغرانا" 25 مرة، وأتلتيك بلباو 23 مرة، مقابل 18 مرة للريال، أي أنه سقط في النهائي 20 مرة.