.
.
.
.

نابولي يكتسح روما ويتأهل إلى نهائي كأس إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

حقق نابولي فوزا كبيرا اليوم الأربعاء، على ضيفه روما 3/ صفر، في إياب الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا لكرة القدم، ليبلغ نهائي البطولة حيث يواجه فيورنتينا.

واستطاع نابولي تقديم عرض رائع أمام جماهيره باستاد سان باولو، ليعوض خسارته ذهابا أمام فريق العاصمة 2/3 على الاستاد الأولمبي بروما.

سجل أهداف فريق الجنوب كل من الإسباني خوسيه كاييخون في الدقيقة 33 والأرجنتيني جونزالو هيجوين في الدقيقة 48 من ضربتي رأس، والبرازيلي جورجينيو في الدقيقة 51 من انفراد بالمرمى.

وكان فيورنتينا قد بلغ نهائي البطولة أمس بالفوز على أودينيزي 3/2 في مجموع لقائي الذهاب والإياب.

حفلت المباراة بالخشونة منذ الدقائق الأولى، وتعددت البطاقات الصفراء ومرات إيقاف اللعب والخشونة المتبادلة، وغابت الخطورة تماما عن المرميين رغم نشاط الأرجنتيني جونزالو هيجوين مهاجم نابولي، والإيفواري جيرفينيو مهاجم روما.

بعد مرور نحو الثلث الساعة أطلق السلوفاكي ماريك هامسيك أول تصويبة على المرمى ، علت عارضة روما ، وبعدها بنحو دقيقتين جاء الرد من الصربي ميراليم بيانيتش لكنه تصرف في الكرة بنفس الطريقة.

جاء الهدف الأول في الدقيقة 33 عن طريق الإسباني كاييخون ، الذي استقبل بسهولة كرة عرضية من الظهير الأيمن المتألق كريستيان ماجيو ليضعها برأسه في مرمى فريق العاصمة.

بعد ثلاث دقائق فقط كاد هامسيك أن يضاعف النتيجة عندما لمح مورجان دي سانكتيس حارس روما متقدما من مرماه فأطلق تصويبة ذكية بعيدة المدى ، لكن كرته علت العارضة.

بعدها بدقيقة ، أهدر روما فرصة خطيرة للتعادل بعد أن أطلق ماتيا ديسترو تسديدة ضعيفة بين يدي الحارس الإسباني بيبي رينا، رغم أنه كان خاليا من الرقابة وداخل منطقة الجزاء.

بدأ الشوط الثاني بهجوم كاسح من نابولي، الذي أضاع هدفا في الدقيقة 46 ، صنعه هيجوين لكاييخون لكن دي سانكتيس أنقذ الكرة بصعوبة ، قبل أن يحولها الدفاع إلى ضربة ركنية.

وفي لعبة ركنية تمكن هيجوين من اصطياد الكرة برأسه ليعزز من تقدم فريقه محرزا الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 51 مرر البلجيكي درايس مارتينيز كرة ساحرة إلى البرازيلي جورجينيو ، انفرد على أثرها بالحارس دي سانكتيس ووضع الكرة بسهولة على يمناه محرزا الهدف الثالث.

في الدقيقة التالية ، ألغى الحكم هدفا لروما بداعي التسلل ، قبل أن يطلق بيانيتش تصويبة رائعة من ضربة حرة علت العارضة.

واصل هيجوين تألقه ، وأطلق تصويبة جديدة أبعدها حارس روما بصعوبة بالغة.

أهدر هامسيك فرصة الهدف الرابع بعد أن سدد رأسية وهو غير مراقب خارج المرمى في الدقيقة 73 ، قبل أن يضيع ديسترو فرصة جديدة لروما لتقليص النتيجة ، لتمضي الدقائق الأخيرة دون جديد عدا طرد الهولندي كيفن ستروتمان لاعب فريق العاصمة.

وشاهد المباراة من الملعب النجم الأرجنتيني السابق دييجو مارادونا معشوق جماهير نابولي.