.
.
.
.

"فيفا" يجمد انتخابات الأندية المصرية

نشر في: آخر تحديث:

أرسل الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" خطابا رسميا الى اتحاد الكرة، يخطره فيه بتجميد انتخابات الأندية المصرية التى كان مقررا لها آواخر مارس المقبل.


وعلل الاتحاد الدولي قراره بانتظار الانتهاء من إعداد قانون الرياضة الجديد، تنفيذا لقرار اللجنة الأولمبية الدولية التى خاطبت وزارة الرياضة المصرية واللجنة الأولمبية المصرية لتجميد انتخابات الأندية لحين وضع لوائحها، وإقرارها من الجمعيات العمومية، ومنحت مهلة للرياضة المصرية لمدة عام لاعداد قانون جديد للرياضة وإقراره من البرلمان المصرى المزمع انتخابه منتصف العام الحالى عقب الانتخابات الرئاسية .


وأشار خطاب "فيفا" إلى ضرورة عودة مجالس إدارات الأندية المنتخبة إلى مواقعها، رافضين التدخل الحكومى ممثلا فى وزارة الرياضة فى شؤون الأندية وتعيين مجالس إدارات مؤقته لإدارة الأندية .


وجاء خطاب "فيفا" ردا على خطاب اتحاد الكرة الذى وضح فيه الأخير عدم وجود تدخل حكومي في شؤون الأندية، وذلك بعد شكوى مجلس إدارة عدد من الأندية المصرية لـ"فيفا" من تدخل وزارة الرياضة فى شؤونها، وخاصة ناديي الأهلي والزمالك، بعد قرار حل مجلس إدارة الزمالك برئاسة ممدوح عباس وتعيين مجلس مؤقت برئاسة كمال درويش، إضافة إلى قرار الوزير بحل مجلس إدارة الأهلي برئاسة حسن حمدي وتعيين مجلس إدارة برئاسة عادل هيكل، وهو القرار الذى تم تجميده بقرار من رئيس الوزراء حازم الببلاوى.