.
.
.
.

حرب برشلونة وسيتي .. مشتعلة بعد صافرة الحكم

نشر في: آخر تحديث:

حرب لم توقفها صافرة.. بل ربما أضافت للنار حطبا فازدادت سعيرا.. فلم يكن ختام لقاء مانشستر سيتي الإنجليزي وبرشلونة الإسباني بفوز الفريق الوافد من كاتالونيا النهاية لحرب التصريحات.. بل أنبأت عن معركة ستستمر حتى لقاء الإياب في 12 من مارس المقبل.


انتهت المباراة فصرح سيسك فابريغاس.. نجم البارسا.. قائلاً: "إن كل من تفوه بكلمة ضد فريقه الكاتالوني قبل حلوله ضيفا على مانشستر سيتي عليه أن يطبق فمه الآن لعدة أيام" ربما في اشارة الى مورينهو مدرب تشلسي !.


مانويل بيليغريني مدرب مان سيتي أبدى غضبه الشديد من الطريقة التي أدار بها الحكم اللقاء.. واعتبر انه "كانت هناك أخطاء تحكيمية كارثية، وهي ما أدت إلى تفوق برشلونة في المباراة، لم يكن هناك نزاهة في التحكيم، والموضوعية كانت منعدمة، لهذا المباراة جاءت لصالح برشلونة، وركلة الجزاء أبرز دليل". والاكيد ان التصريحات امام لجنة الانضباط في الاتحاد الاوروبي لاتخاذ عقوبة ضد المدرب التشيلي.


اندريس إنيستا كان أقل حدة من سواه.. واعتبر الفوز كبيرا وان فريقه استفاد من الطرد التي حصل عليه سيتي.. ولم يبد ثقة كبيرة للفوز في مباراة الإياب وحول ركلة الجزاء التي حصل عليها فريقه قال: "أنا غير متأكد من ضربة الجزاء ولكني متأكد من صحة الطرد".


الأرجنتيني مارتينو مدرب برشلونة أكد أن الفوز لم يحسم بطاقة التأهل، ولكنه يمنحه طمأنينة.. وعن ركلة الجزاء المثيرة للجدل قال تاتا: "أخبروني أنها ربما تكون خارج منطقة الجزاء"، "ولكن أيضا ألغى الحكم هدفا صحيحا للبرسا. لا أتحدث عن الحكام لأن هذا لن يفيدنا بشيء".


أما البرازيلي داني ألفيس فقال: "الحديث يكون دائما عن التحكيم كلما فاز البارسا".


الحارس البرشلوني فيكتور فالديس سخر من خطة مدرب مانشستر سيتي، بيليغريني خلال المباراة قائلا إنه "ممتن لما قام به من تغيير للخطة المعلنة وأن ذلك كان أفضل سيناريو للنادي الكاتالوني".


22 يوما قبل لقاء الإياب في كامب نو.. وحتى ذلك اليوم ربما الحرب لن تهدأ، ولكن الأكيد أن الأصوات من الفريق الإنجليزي ستكون أقل ضجيجا بعد الخسارة في ميدانه ذهابا.