.
.
.
.

بين الهلال والنصر "64" مليوناً .. "معطلة"

نشر في: آخر تحديث:

لا صوت يعلو الهلال والنصر هذا الموسم سواءً داخل الملعب أو خارجه، فالفريقان المتنافسان على درع دوري "جميل" السعودي لم يتوقفا
عن اللهاث طمعاً بحصد اللقب بعد أن وصلا الى الامتار الأخيرة من بطولة كأس ولي العهد السعودي، وخطفها النصر مطلع الشهر الجاري بعد 6 سنوات سمان بالنسبة للفريق الأزرق.

الجاران الغريمان، كانا الأكثر انفاقاً خلال فترة الصيف وفترة الشتاء، فبعد انقضاء الشطر الأول من الموسم جلبا 7 لاعبين ليرتديا قميصيهما، وكانت الحصة الأكبر للهلال الذي يحاول بكل ما أوتي من قوة أن يعود من جديد الى طليعة فرق المسابقة السعودية بعد أن فقدها أواخر نوفمبر الماضي على يد الغريم ذاته.

وحين يلتقي الجمعان يوم الجمعة المقبل في مباراة تكررت للمرة الثالثة في أقل من ثلاثة أشهر، سيكون هناك أكثر من 64 مليون ريال (18 مليون دولار) على مقاعد البدلاء بجانب دانيال كارينيو وسامي الجابر أو على المدرجات خارج قائمة الـ18 لاعباً.

وتعتبر دكة الهلال الأغلى حيث تقدر قيمتها بـ42 مليون ريال، يمتلك سعود كريري الحصة الأعلى منها بواقع 6 ملايين كراتب سنوي، وسلمان الفرج الذي جدد عقده مقابل 5.5 مليون، ويليهما نواف العابد والمصاب كواك تاي هو بـ5 ملايين ريال و يوسف السالم 4 ملايين، ويحيى المسلم المبتعد بسبب الرباط الصليبي بـ3.5 ملايين ريال وكلاً من محمد القرني وسلطان البيشي وعبدالله الحافظ الذين يستلمون 2.5 مليون ريال سنوياً وعبدالله عطيف الذي يبلغ عقده السنوي مليوني ريال وحسين شيعان الذي سيعود لناديه الشباب نهاية الموسم الجاري بـ1.8 مليون حصل عليها بعد توقيعه عقد انتقاله بالإعارة للهلال في فترة الانتقالات الشتوية.

وعلى المقابل تخرج 25 مليون ريال سنوياً من خزينة النصر للاعبين غير أساسيين في قائمة الأوروغوياني، حيث يتصدرهم محمد نور وعبدالرحيم جيزاوي اللذان يتقاضيان مبلغ 4 ملايين ريال لكل منهما، ويليهما مراد دلهوم الذي حضر معاراً من وفاق سطيف مقابل 3 ملايين ريال سعودي، وعماد الحوسني وعبده عطيف ومحمد عيد بـ2.5 مليون ريال، وكامل المر الذي يبلغ عقده مليوني ريال مع النصر سنوياً وحسن الراهب بـ1.5 مليون، وابراهيم الزبيدي وبدر الدعيع اللذان يحصلان على مليون ريال كل عام.