.
.
.
.

بيليغريني.. يعتذر من الحكم "المليونير"

نشر في: آخر تحديث:

قدم المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، التشيلي مانويل بيليغريني، اعتذاره، للحكم السويدي، جوناس إريكسون، الذي قاد المباراة التي جمعت فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي وبرشلونة الإسباني.

واعتذر المدرب التشيلي للحكم السويدي، جوناس إريكسون، بعد أن كان قد هاجمه عقب نهاية المباراة، التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب "الاتحاد" ضمن منافسات ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.

واعترف "بيلغريني" في المؤتمر الصحافي الذي عُقد عشية مباراة فريقه أمام "ستوك سيتي"، بأنه قد أخطأ في حق الحكم "المليونير" بعد أن "شكك" في نزاهته واتهمه بتحديد نتيجة المباراة.

وقال المدرب التشيلي في تصريحاته التي نقلتها صحيفة "دايلي ميل": "أعتذر عن انفعالي المبالغ فيه، طبيعتي أنني لا أوجه سهام نقدي تجاه الحكام، لكن الحكم لم يكن جيداً في المباراة".

واستدرك مدرب فريق مانشستر سيتي قائلاً: " إلا أن هذا لا يعني أن الحكم السويدي أراد تقديم الانتصار لفريق برشلونة، أعلم تماماً أن التحكيم مهنة صعبة جداً، وأتفهم ما حدث في تلك المباراة".

جدير بالذكر، أنّ المدير الفني لفريق "السيتيزن" قد خلع عباءته الدبلوماسية المعهودة، بعدما انتقد الحكم السويدي، جوناس إريكسون.

وتقمص المدرب التشيلي شخصية نظيره البرتغالي جوزيه مورينهو المعروف بكثرة انتقاده للحكام؛ وذلك عندما وجه انتقاداً لاذعاً للحكم السويدي، جوناس إريكسون، الذي أدار مباراة فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي أمام نظيره برشلونة الإسباني، مشيراً إلى أنه قد أهدى الفوز لصالح الفريق الكاتالوني.

وأشار "بيليغريني" إلى أن هدف التقدم الأول الذي سجله المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لفريقه "برشلونة" في مباراته التي فاز فيها على نظيره "مانشستر سيتي" بهدفين مقابل لا شيء، قد جاء من ضربة جزاء غير شرعية، لافتاً في الوقت ذاته إلى ارتكاب مخالفة ضد جناح فريقه، الإسباني خيسوس نافاس، في الكرة التي جاء منها هدف ميسي.

وأكد مدرب نادي مانشستر سيتي أن اختيار الحكم السويدي، جوناس إريكسون، لقيادة هذه المباراة لم يكن موفقاً من جانب لجنة التحكيم في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا"، لاسيما أنه قد ارتكب خطأً ضد برشلونة في مباراة سابقة، مشيراً إلى أنه قد قام بتصحيحه في مباراة فريقه مساء أمس الثلاثاء.