.
.
.
.

كامبل: لو كانت بشرتي بيضاء لأصبحت قائداً لإنجلترا

نشر في: آخر تحديث:

أطلق المدافع الانجليزي سول كامبل موقفا قويا في كتاب سيرته الذاتية، معتبرا انه لو كانت بشرته بيضاء لأصبح قائدا لمنتخب انجلترا لكرة القدم.


ونشرت صحيفة "صنداي تايمز" مقتطفات من السيرة الذاتية لكامبل اليوم الاحد وقال فيها: "انا مقتنع بأنه لو كانت بشرتي بيضاء لكنت اصبحت قائدا لمنتخب انجلترا لأكثر من عشر سنوات".


وخاض سول كامبل (39 عاما) 73 مباراة دولية بين 1996 و2007، وحمل شارة القائد ثلاث مرات فقط وكانت في مباريات ودية، لان الشارة كانت تمنح الى مايكل اوين في حينها.


وتابع كامبل نجم ارسنال السابق: "اعتقد ان الاتحاد الانجليزي كان يفضل لو كانت بشرتي بيضاء، فكانت لدي المصداقية والخبرة لاصبح قائدا كلاعب في قلب الدفاع وكقائد لفريقي أرسنال.


واضاف "اوين كان مهاجما رائعا، ولكن لم يكن قائدا ابدا، وارى ذلك مزعجا. لقد سألت هذا السؤال مرات كثيرة وسأبقى على اعتقادي بأن الجواب هو نفسه، انه لون البشرة".