.
.
.
.

الأخضر يعزز سيطرته التاريخية على إندونيسيا بفوز صعب

نشر في: آخر تحديث:

كسب المنتخب السعودي الكروي الأول ضيفه الإندونيسي بهدف دون رد سجله المهاجم البديل فهد المولد قبل دقيقتين من النهاية، اليوم الأربعاء، على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في ختام مباريات التصفيات المؤهلة لأمم آسيا التي ستقام الصيف بعد القادم في استراليا 2015.. وبرهن المنتخب السعودي على أحقيته في صدارة المجوعة الثالثة، عندما وصل للنقطة 16.. وباتت المجموعة الثالثة الوحيدة في التصفيات التي يتأهل منها ثلاثة منتخبات بعد أن لحقت العراق والصين بالأخضر السعودي لأستراليا على الرغم من فوز العراق على الصين 3-1 فتأهل أسود الرافدين ثانيا، والصين كصاحب أفضل مركز ثالث، مطيحا بآمال اللبنانين الذين هزموا تايلاند 5-2 في الهواء.

وباتت المنتخبات المتأهلة رسميا للنهائيات هي: السعودية والعراق والصين والكويت والبحرين وقطر وعمان والأردن وإيران وأوزبكستان والإمارات.. ولحقت بمنتخبات استراليا البلد المضيف وكوريا الجنوبية واليابان أول وثالث البطولة المقبلة وكوريا الشمالية بطلة كأس التحدي 2012 وتبقى مقعد واحد فقط سيخطفه بطل كأس التحدي 2014.

وستجرى مراسم القرعة في سيدني يوم 26 مارس المقبل.

وبالعودة للمباراة سيطر المنتخب السعودي على مجرياتها بشكل تام وسط أسلوب دفاعي بحت لعب به المنتخب الضيف.. وانتظر السعوديون حتى الدقيقة 87 ليسجل هدف الفوز عن طريق المهاجم البديل فهد المولد ليمنح السعودية فوزها 12 على اندونيسيا مقابل تعادلين وخسارة وحيدة.

وفيما اعتمد الأخضر كثيرا على الهجوم لعب المنتخب الاندونيسي بطريقه دفاعية بحته.. خاصة في الشوط الأول الذي جاء باهتا.

وعجر أصحاب الأرض من ترجمة تفوقهم لأهداف.. في وقت كان الحارس السعودي عبدالله المعيوف يشاهد معظم فترات المباراة.

وفشل السعوديون في الوصول لحلول لكسر التكتل الدفاعي الإندونيسي.. وتاه المهاجم الوحيد للأخضر ناصر الشمراني وسط زحام الدفاع الإندونيسي.. ولكن الأمور تحسنت في الشوط الثاني.

وبدأ المنتخب السعودي أكثر تنظيما في الهجوم واللعب على الأطراف، خاصة في الدقائق العشر الأخيرة التي شهدت سلسلة من الهجمات السعودية الخطيرة، كان أهمها تسديدة رأسيه من المهاجم محمد عيد عاليا للكرة، ولكن كرته اتجهت مباشرة للقائم (82).

وزج مدرب المنتخب السعودي بمحمد السهلاوي الي جوار الشمراني بدليلا لمحور الارتكاز وليد باخشوين.. وكاد الشمراني الذي تحرر قليلا من المدافعين أن يسجل الهدف برأسية قوية اتجهت هذه المرة للعارضة.

ثم عاد لوبيز وزج بفهد المولد ليلعب بثلاثة مهاجمين دفعة واحدة في آخر خمس دقائق.. ونجح البديل المولد في كسر الصمود الإندونسي عندما استغل تمريرة ذهبية من ياسر الشهراني حوله مباشرة لداخل الشباك، وهو الهدف الدولي الثالث له في تاريخ مشاركاته الدولية الـ13.. وحاول الاخضر تعزيز التقدم في الدقائق المتبقية ، لكن الوقت كان أسرع لتنتهي المباراة بفوز المنتخب السعودي بهدف نظيف معززا أفضليته على إندونيسيا تاريخيا.