.
.
.
.

لاعبنا أسطورة ولاعبكم سنتورة...!

أحمد الشمراني

نشر في: آخر تحديث:

• أن تحاول مجرد محاولة إنصاف من يستحق الإنصاف، فقد تدفع ذلك من كرامتك ومن تجربتك وربما وقتها تنهال عليك العبارات السوداء من كل حدب وصوب..!!
• حاول أحد العقلاء الانحياز للحقيقة بكل تجرد، فتمت محاصرته في زاوية «يدوب» تشاهدها لأن الزمن كما يدعون زمن اكذب اكذب وفي المشهد كل التفاصيل..!!
• هناك من يقدر على أن «يردح» وهناك من يستطيع أن يكون بطلا في سوق الشتيمة، وحينما تسأله لماذا يقول الجمهور عاوز كدا..!!
• كلا وألف كلا، الجمهور ليس مثل ما تدعون بل أنتم ومن يمشي في ركبكم من قاد الإعلام إلى هذا الميدان الصغير والمظلم في نظر العقلاء..!!
• أتفهم إلى حد كبير عتب المشجع البسيط الباحث عن الريادة لناديه، وأعذر المدرب إن انفعل ورئيس النادي إن احتج، فكل يبحث عن مصالحه بطريقته..!!
لكن أن يتحول الإعلام من خلال بعض المحسوبين عليه إلى أداة في يد متعصبين تحركهم أهواؤهم ومصالحهم ومدرجاتهم، فهنا لابد أن نبحث عن صوت العقل..!!
• ففي زمن إعلام لاعبنا أسطورة ولاعبكم سنتورة، وجب التدخل من الغيورين على الإعلام وهم كثر، لوقف هذا الخواء الفكري والمهني بأي طريقة كانت..!!
• القذف بات مباشرا ولا يحتاج إلى إعادة صياغة، إن لم يكن في البرامج والصحف ففي تويتر الباب مفتوح على مصراعيه وأنت وضميرك وقتها، وإن قال عقلك أخاف أن أتجاوز على أهل العقول الراجحة..!!
• أنا واحد منكم يا زملائي الأعزاء، فزلة واحدة منا تحسب على الكل، في حين نجاح واحد منا يحسب له وليس للمجموعة، ومن خلال هذه الانتقائية، أسأل هل بقي للخجل موضع أو موطن يا زملائي الأعزاء..؟؟
• إن كنت متورطا في ميول متعصب وترى أن ناديك الأفضل ولاعبي ناديك الأبرز فقل في هذا الاتجاه ما تريد، بشرط أن لا تعرج على المنافس وتمنحه كثيرا من حضارتك المعنية بسؤال ضخم يتمحور حول من أنتم ومن نحن..؟؟
• جميلة الرياضة وتنافسها جميل ومناوشاتها لها حلاوتها ففضلا كفايه تعصب كفايه تشويه..!!
• إلا إذا ترون أن التعصب والتشنج والكراهية ثابت من ثوابتكم المهنية، ففي هذا الإطار ما لنا إلا الدعاء لكم بالشفاء من هذا المرض..!!
• وحتى لا تقولون الأخ نسي نفسه، أعترف أن لي ميولي مثل أكثركم تعصبا ولي أخطائي لكن لن أستطع مجاراتكم في هذه الحضارة بالذات وأسميها حضارة من باب التندر..!
• ففضلا أوقفوا حوار لاعبكم سنتورة ولاعبنا أسطورة، فثمة تاريخ أنصف الاثنين كما أنصف غيرهم من أساطير الرياضة السعودية..!!
• وأخيرا اللهم أعن رياضتنا على إعلامنا المتعصب جدا.

*نقلا عن صحيفة عكاظ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.