.
.
.
.

ماسكيرانو يبدأ مئويته الأولى مع برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

يمكن اعتبار الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو محظوظاً، ويمكن اعتباره عكس ذلك، فاللاعب المقاتل بات أمس رابع أرجنتيني يبلغ 100 مباراة دورية بقميص نادي برشلونة، ليأتي بعد مواطنوه رافاييل زوفيريا بين سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وخافيير سافيولا المهاجم القصير الذي لعب للنادي الكتالوني مطلع هذا القرن وثالثهم النجم الحالي ليونيل ميسي، فيما على الناحية الأخرى بدأ مئويته مع الفريق بخسارة وأنهاها بخسارة أخرى أمس أمام بلد الوليد.

وبالرغم من لعبه 168 مباراة مع النادي الكتالوني بمختلف البطولات فإنه بالأمس فقط أكمل مباراته المئة دورياً أمام بلد الوليد، وهي التي انتهت بهزيمة برشلونة بهدف نظيف وهي الخسارة التي ستصعب من مهمته بملاحقة المتصدر ريال مدريد وجاره أتلتيكو مدريد المستحوذين على الصدارة.

وبدأ ماسكيرانو مشواره مع برشلونة بخسارة في موسم 2010 أمام إيراكوليس الصاعد على ملعب كامب نو بهدفين نظيفين والتي لعب بها الأرجنتيني كلاعب وسط، إلا أنه تحول لاحقاً لخط الدفاع بطلب من بيب غوارديولا لعدم وجود مدافعين وبقي يلعب كقلب دفاع بالرغم من تواجده بشكل مستمر مع المنتخب الأرجنتيني كلاعب وسط.

وخلال مشواره مع الفريق وصولاً لمئويته الأولى خسر ماسكيرانو بـ9 مباريات بينما فاز مع زملائه بـ80 مباراة في دوري الدرجة الأولى الإسباني.