.
.
.
.

السويح: قادر على البطولات.. لكن أخشى "التذبذب"

نشر في: آخر تحديث:

يحترم عمار السويح مدرب الشباب، زملاء مهنته كثيراً إلى درجة أن يرفض الحديث عن السلبيات التي وجد عليها الفريق عقب تجربتي ميشيل برودوم ومواطنه إيميليو فيريرا، ويكتفي بتأكيد أن عليه الاجتهاد في عمله أكثر وأكثر، حتى يحقق الأهداف التي رسمها لتكون ثمرة تجربته المؤقتة مع فريق العاصمة السعودية.

ويرى المدرب التونسي أن خروجه بالمركز الثالث بدوري المحترفين والتأهل للأدوار الإقصائية بدوري أبطال آسيا وقبل ذلك الحصول على كأس خادم الحرمين الشريفين سيكون نجاحاً كبيراً يضاف إلى سيرته الذاتية كمدرب وممثل للمدربين التونسيين في الدوري السعودي.

وبالرغم من الصعوبات التي يعاني منها الشباب هذا الموسم، فإن الرجل الذي جاء بديلاً لفيريرا يعتقد في حديثه لبرنامج "في المرمى" أنه قادر على تحقيق هدفين من الأهداف الثلاثة التي يخطط للانقضاض عليها، لكنه بات يخشى تذبذب مستوى لاعبي فريقه بين الحين والآخر.

ويؤكد السويح أنه لا يجلس مع أي مستشار فني قبل المباريات الكبيرة كما يشاع، وأنه مدرب يرفض الإملاءات، بيد أنه لا يرفض ذلك إذا ما كانت الإدارة لديها بعض الملاحظات حول عمله، شريطه أن لا يؤثر ذلك على شخصيته وأن يبقى هو صاحب القرار النهائي.