.
.
.
.

تشلسي يفسد فرحة فينجر بمباراته الألف في "البرميرليغ"

نشر في: آخر تحديث:

أفسد فريق تشلسي الإنجليزي المباراة الألف للفرنسي أرسين فينجر مدرب آرسنال الإنجليزي وألحق به خسارة قوامها 6-صفر في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة البرميرليغ اليوم في ملعب ستامفورد بريدج بلندن.

وجاءت النتيجة بمثابة صفعة من البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي لغريمه فينجر الذي يبحث عن لقب ضائع منذ عام 2005. كما أن آرسنال تابع سقوطه بنتائج ساحقة أمام الأندية الكبرى، فبعد خسارته أمام مانشستر سيتي 6-3 وليفربول 5-1، سقط بنصف دزينة أمام تشلسي وهي النتيجة الأعرض في لقاءات الفريقين.

بدأت المباراة بإيقاع رهيب فأهدر الفرنسي اوليفييه جيرو فرصة افتتاح التسجيل لأرسنال عندما صد الحارس التشيكي بتر تشيك تسديدته وهو منفرد في الدقيقة الرابعة.

وبعد لحظات قليلة اهدر المدفعجية الكرة في منتصف الملعب، وصلت الى الالماني اندري شورلي لعبها الى الكاميروني صامويل ايتو الذي سددها بيسراه لولبية هزت شباك الحارس البولندي فويتشي تشيسني عند الدقيقة الخامسة.

بعدها أصيب ايتو في فخذه فجاء بدلا منه الإسباني فرناندو توريس في الدقيقة العاشرة .لكن أغرب لقطات المباراة وربما الموسم كانت عندما سدد البلجيكي ادين هازار كرة صدها اليكس اوكسلايد تشامبرلاين بيده محاولا إبعادها عن خط المرمى، لكن الحكم اندري مارينر طرد كيران غيبس بدلا منه ليكمل ارسنال المباراة بعشرة لاعبين وتهتز شباكه مرة ثالثة بركلة جزاء ترجمها هازار بنفسه مسجلا هدفه الرابع عشر في الدقيقة 17.

وقتل تشلسي المباراة قبل نهاية الشوط الاول بعد تمريرة على الممر من شورلي الى توريس فعكسها الاخير الى البرازيلي اوسكار المتربص امام المرمى فسحقها في سقف المرمى مسجلا الهدف الرابع لفريقه بالدقيقة 42.

وأجرى فينغر تبديلين بين الشوطين، فزج بمواطنه ماتيو فلاميني وكارل جنكينسون بدلا من المدافع الفرنسي لوران كوسيلني وتشامبرلاين.

ولم يتغير أي شيء بعد الاستراحة، فعمق تشلسي النتيجة بعدما خسر الاسباني ميكيل ارتيتا الكرة فاقتنصها اوسكار وسدد أرضية من حافة المنطقة خدعت تشيسني (دقيقة 66).

ودخل المصري محمد صلاح إلى الملعب فيما احتاج الأخير إلى أربعة دقائق ليسجل أول أهدافه في الدوري بعد تمريرة في العمق من ماتيتش، فهيأها لنفسه وهو منفرد وسدد بارتياح أرضية هدفا سادسا لتشلسي بالدقيقة 71.

وغادر مورينيو مقعده قبل لحظات على الصافرة النهائية تاركا فينجر بمفرده يجر خيبة مؤلمة في مباراته الألف فور إطلاق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة.