.
.
.
.

الشباب والنصر: ليلة البحث عن "النقطة"

نشر في: آخر تحديث:

يترقب الشارع السعودي اليوم مباراة الشباب والنصر، ضمن الجولة الـ25 بدوري المحترفين، على ملعب الملك فهد الدولي، من أجل معرفة إذا ما كان النصر يستطيع تحقيق الفوز أو التعادل اللذين يؤهلانه للظفر بأكبر مسابقات البلاد.

وسيلعب النصر، تحت أنظار جماهيره الشغوفة برؤية فريقها في العاصمة السعودية الرياض، وينتظر الأنصار فوز بطل كأس ولي العهد قبل مباراة التعاون في الجولة الأخيرة، فيما يملك النصراويون (63 نقطة).

ويبدو أن المدرب دانييل كارينو سيعتمد على كافة أوراقه الرابحة في هذه المباراة وسيدخلها بثقل فني بلا شك لضمان اللقب، ومن المنتظر أن يبدأ كارينيو المباراة بنفس التشكيلة التي لعب بها أمام الاتحاد التي فاز بها 3-1، ويتكأ الأروغوياني على صانعي اللعب محمد نور ويحيي الشهري وفي المقدمة محمد السهلاوي والبرازيلي إيلتون، وسيشكل عمر هوساوي إضافة كبيرة إلى خط الدفاع مع البحريني محمد حسين.

فريق الشباب، سيدخل المباراة بطموحات مختلفة، إذ يرغب المدرب التونسي عمّار السويّح كسب المواجهة والتشبث بأمل الحصول على المركز الثالث "المؤهل الى مسابقة دوري أبطال آسيا"، بعد حصد الفريق (36 نقطة) جعلته في المركز الرابع خلف فريق الأهلي، بينما ينافس الفريق الأبيض على أكثر من جبهة وسيفتقد الفريق أبرز جهود لاعبيه فنيا، لاعب الوسط البرازيلي مينجازو بسبب الإيقاف.

وفي نفس الجولة، يسعى فريق الهلال للتمسك بأمله الضعيف "نظرياً" في إحراز لقب الدوري، حين يستقبل النهضة "الهابط رسمياً" إلى دوري الدرجة الأولى، وستلعب المباراة في ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، فيما يملك الفريق الأزرق (57 نقطة) في المركز الثاني، ويأمل الهلاليون خسارة المتصدر النصر في لقائيه المقبلين ليلجأ بعد ذلك إلى احتساب عدد الأهداف قبل التتويج رسمياً.

ثالث المباريات، بين الاتحاد والشعلة، وستكون المباراة على ملعب مدينة الملك عبد العزيز بمنطقة الشرائع، غرب السعودية، ويسعى الفريق الجداوي الخروج من أزمة الخسائر المتتالية في الآونة الأخيرة محلياً وآسيوياً، واستعادة نغمة الفوز، حين يستقبل الشعلة الساعي الى تحسين وضعه في جدول الترتيب والابتعاد عن شبح الهبوط الى مصاف دوري ركاء للدرجة الأولى وسيفتقد الاتحاديون جهود المدافع محمد قاسم وسيغيب عن الشعلة برج معوضة وذلك بسبب الإيقاف.

ويملك الاتحاد (29 نقطة) محتلا المركز السادس، فيما لدى الشعلة (25 نقطة) حتى الآن وهو بالمركز العاشر.

وعلى ملعب مدينة الأمير محمد بن فهد بالدمام، يستقبل الاتفاق (25 نقطة) صاحب النتائج المتذبذبة، الفيصلي (28 نقطة)، في لقاء مفصلي لكلا الفريقين، حيث يأمل صاحب الضيافة خطف نقاط المباراة، للابتعاد بشكل مؤقت عن شبح الهبوط الذي تسبب في دخول الاتفاقيين في أزمة حقيقية لم يشهدها النادي منذ زمن بعيد.
بينما الفيصلي ليس بأحسن حال من الاتفاق، حيث يحمل ذات الطموحات بحصد انتصار يبعده عن فرق المؤخرة ويضمن له البقاء موسماً آخر ضمن دوري المحترفين.

وفي نجران، يستقبل فريق نجران (25 نقطة) نظيره الأهلي (39 نقطة)، في لقاء الطموحات المتباينة، حيث يأمل نجران تحقيق الفوز وحصد النقطة الثامنة والعشرين للهروب من خطر الهبوط الذي يهدده، برغم تقديم الفريق الجنوبي مستويات جيدة، فيما يترقب الفريق الأخضر حصد انتصار يضمن له الابتعاد بالبطاقة الآسيوية عن منافسه الشباب.

وفي بريدة، يستضيف الرائد (25 نقطة) خصمه الفتح بطل الدوري الذي يملك (28 نقطة)، المواجهة لا تقبل الخسارة لكلا الطرفين، حيث يأمل المستضيف كسب المواجهة للابتعاد عن المركز الثالث عشر الذي جعله أكثر المعرضين للهبوط الى ركاء، فيما يسعى الفتح الفوز وضمان البقاء في دوري المحترفين.

آخر مباريات الجولة، تجمع العروبة بضيفه التعاون، ويملك أبناء الشمال 25 نقطة فيما يعيشون من خلالها بدوامة خطر الهبوط إلى مصاف الدرجة الأولى، فيما يأمل المضيف استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق انتصار هام في مسيرة الفريق، ويطمع التعاون في كسب المباراة وانتظار تعثر الأهلي والشباب، للتمسك بأمله الضعيف لخطف البطاقة الثالثة المؤهلة للبطولة الآسيوية.