13 مأزقاً عبرها النصر في طريقه إلى اللقب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عبر فريق النصر السعودي طريق مسابقة الدوري المحلي بشكل صعب، حيث توالت المخاطر على فريق العاصمة أثناء خوضه الجولات الـ25 الماضية، حصد من خلالها 64 نقطة، جعلته يتربع على عرش قمة المسابقة، وينال لقبها بشكل رسمي قبل الجولة الأخيرة أمام فريق التعاون يوم الأحد المقبل.

واستعرض برنامج "في المرمى" أكثر المنعطفات خطراً على النصراويين، والتي تجاوزوها في الرمق الأخير وسط مخاوف أنصار الفريق الأصفر الذين احتفلوا باللاعبين عقب ضمان اللقب أمام الشباب 1-1.

كان طرد حسين عبدالغني، قائد فريق النصر، في مباراة الفتح أول منعطف خطر إذ أثر على لاعبي الفريق في الجولة السابعة ولكن انتهت المباراة 1-0 للنصر بعد هدف المهاجم محمد السهلاوي.

ومن بين المنعطفات الهامة تعادل النصر أمام الاتفاق في الرياض 2-2، حينئذ تشاءم العديد من مشجعي النصر بعودة الفريق وسط اعتذار إداري إثر الإخفاق.

واستيقظ النصراويون صباح مباراة الهلال على خبر هروب الأجانب من معسكر المباراة؛ وبالتالي سيلعب الفريق دون لمسات البرازيليين، ولكن تصدى نور وحسين وبقية اللاعبين للمباراة.

وفاز النصر على الهلال 2-1 في الجولة العاشرة، ومنذ ذلك الحين لم يخسر النصراويون صدارة الدوري، فيما ابتهج الأنصار فرحاً بعودة الفريق نحو المسار الصحيح.

وأمام الشباب ثارت وسائل الإعلام احتجاجاً على فوز النصر 3-2 في الجولة 12، وذلك بحجة لمسة يد على البرازيلي إيلتون وركة جزاء غير صحيحة سجلها محمد السهلاوي.

وفي الجولة 23 خسر الفريق الأصفر أمام الهلال في الديربي 3-4، وغطّ الجميع في حزن عميق، ولكن عاد الفرسان ليبرهنوا على أنهم رهان لا يخسر بعد تعادلهم أمام الشباب 1-1 في الجولة الـ25، ما يعني أن النصر بات بطل المسابقة رسمياً بعد غياب دام 19 عاماً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.