أتليتكو ينفرد بصدارة الليجا وسط ملاحقة برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

نجح أتلتيكو مدريد في تخطى عقبة ضيفه فياريال بهدف نظيف لقائده راؤول جارسيا مساء السبت على استاد فيسنتي كالديرون بالعاصمة الإسبانية مدريد في إطار الجولة الـ32 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

سجل راؤول جارسيا هدف المباراة الوحيد بعد دفع مدافع فياريال قبل أن يضع الكرة برأسه في مرمى سيرجيو اسينخو حارس الضيوف في الدقيقة (14).

وعزز أتلتيكو مدريد موقعه في صدارة الليجا بعدما رفع رصيده إلى (79 نقطة) بفارق 4 نقاط "مؤقتا" عن برشلونة الذي يواجه ريال بيتيس في وقت لاحق، بينما تجمد رصيد الغواصات الصفراء عند (49 نقطة) في المركز السابع.

جاءت المباراة قوية من الفريقين اللذين عانا من غياب مجموعة من العناصر الاساسية في الفريقين، وكان أتلتيكو الطرف الأفضل والأكثر استحواذا خلال اللقاء بينما كان فياريال متماسكين ومنافسا قوياً لمتصدر الليجا حتى الدقيقة الاخيرة من اللقاء الذي حسمه الارجنتيني دييجو سيموني مدرب اتلتيكو في النهاية وانتزع ثلاث نقاط ثمينة بعد تخطية عقبة الغواصات الصفراء الصعبة جدا.

عاني أتليتكو من غياب نجمه وهدافه الأول دييجو كوستا ، لكن قائد الفريق راؤول جارسيا تمكن من تسجيل هدف المباراة الوحيد مستغلا ركنية دفع مدافع فياريال في الزحمة لم يراه حكم المباراة وتمكن من لعب الكرة برأسه قوية في مرمى فياريال.

حاول فريق الغواصات الصفراء العودة للمباراة الا ان مدافعي الأتليتك وحارس مرماه تمكنوا من الحفاظ على هدف جارسيا رغم محاولات دافيد فيا وكوكي ودييجو وتياجو الا ان مدافعي فيالريال وحارس مرماهم تصدوا لجميع المحاولات لتنتهي المباراة بفوز اتلتيكو مدريد وابتعاده في صدارة الليجا.

وفي نفس الجولة، واصل برشلونة مطاردته لأتلتيكو مدريد المتصدر بعد فوزه على ريال بيتيس 3-1 في المباراة التي أقيمت بينهما بملعب الكامب نو ورفع البارسا رصيده إلى 78 نقطة خلف أتلتيكو بنقطة واحدة وتجمد رصيد ريال بيتيس عند 22 نقطة في المركز الأخير .


سيطر برشلونة على أحداث االشوط الأول ولم يجد صعوبة في الإستحواذ على الكرة نظرا لفارق الإمكانيات بين الفريقين ولكن في الشوط الثاني ظهر بيتيس في المناطق الهجومية للبارسا وهدد مرمى بينتو وأحرز لبرشلونة ميسي هدفين في الدقيقتين 14 و86 وجوردي فيجيراس مدافع بيتيس في مرماه(67) وأحرز لبيتيس روبين كاسترو (68)


وحاول بيتيس بدأ المباراة مهاجما وأعطى إنطباعا بأنه سيؤدي مباراة مفتوحة إلى حد كبير وأراد مفاجأة دفاع الفريق الكتالوني إلا أن سرعان ما سيطر الفريق الكتالوني على مجريات المباراة مستغلا مهارة لاعبيه وقدرتهم على التحكم بالكرة وظهرت الخطورة الأولى بعد 11 دقيقة لعب من تسديدة قوية من تشافي ، تصدى لها ادان حارس بيتيس بصعوبة .


وظهر بيتيس بصورة أفضل مع بداية الشوط الثاني وحاول تنفيذ هجمات على مرمى برشلونة ونجح في تهديد مرمى بينتو ولكن عابهم إنهاء الهجمات بشكل جيد ولم يستغلوا المساحات الخالية بين خطوط البارسا والتي وضحت بقوة خلال هذا الشوط وظهر أن نجوم برشلونة يريدون الفوز بأقل مجهود حتى يدخلون لقاء أتلتيكو بدوري الأبطال غير مرهقين .


أجرى كالديرون المدير الفني لبيتيس تغييرين ودفع بروبين كاسترو ومولينا بدلا من فاديللو وسيدريك لتنشيط الهجوم وبالفعل تحسن أداء بيتيس وإقتربوا من مرمى بينتو بصورة أخطر وأنقذ الحارس مرماه من تسديدة بابتيستو .



فيما دفع مارتينو بالثنائي نيمار وفابريجاس بدلا من إنييستا وبيدرو لتنشيط منتصف ملعبه وعاد برشلونة للهجوم من جديد وفي الدقيقة 86 لعب نيمار عرضية إصطدمت بيد مدافع بيتيس ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها ميسي وتصدى لها الحارس ادان ولكن البرغوث الأرجنتيني أكملها داخل المرمى مرة أخرى ليتساوى مع كوستا في المركز الثاني للهدافين برصيد 25 هدفا وينتهي اللقاء 3-1 للبارسا.