.
.
.
.

دوري (جميل) للحواري..!

عبد الواحد المشيقح

نشر في: آخر تحديث:

حينما قرأت تصاريح أحمد عيد الذي قال فيها نصا: نحن في الاتحاد مُلتزمون بالأنظمة واللوائح ونمنح كل ذي حق حقه ومن حق أي فريق أن يلعب على ملعبه، كما هو معتمد في الجدول ومُباراة التعاون والنصر مُعتمدة على أرض بريدة ولابد أن نلتزم بما أقررناه.. و قرأت بعد ذلك تصريح أحمد المصيبيح المنشور (بالجزيرة) الذي قال من خلاله (أن مباراة التعاون والنصر لن تنقل للرياض كما يُردد).. عندما قرأت تلك التصاريح.. شخصيا لم أشم رائحة تطبيق اللوائح والأنظمة.. بل جزمت حينها بنقل المواجهة من بريدة للرياض.

فالحكاية لاتعدو إلا كونها.. مُحاولة تمييع للموضوع.. وعدم فتح الفرصة للآخرين لمناقشة قرار النقل.. وإلا فإن القرار مُبيت من فترة طويلة.. وكانوا يتحينون الفرصة المواتية لإعلانه.. وكانت تلك التصاريح تُذكرني.. بالتأكيد المستمر بعدم زيادة الفرق.. ومن ثُم تم إقرار الزيادة.

تصاريحهم هو مُحاولة واهية لإقناع الرياضيين بأنهم يمنحون كل ذي حق حقه.. بينما الصحيح أنهم لو كانوا كذلك.. لما رفضوا تتويج الفتح بالموسم الفائت على ملعبه رغم موافقة الاتفاق على نقل المُباراة.

اتحاد القدم ومعه رابطة دوري المُحترفين.. لاتهمهم زعزعة مصداقيتهم عند الرياضيين.. ولا يهمهم تطبيق اللوائح.. والعدل والمُساواة بين الأندية.. ولاينشدون إحداث التغيير والتجديد.. وأن الأندية سواسية عندهم.. كُل هذا لايهمهم.. مايسعون إليه هو فقط المُحافظة على مناصبهم.. وخذلان من طرح فيهم الثقة.. وجعلنا نعيش قمة الإحباط.

مع الأسف أن اتحاد القدم ورابطة دوري المُحترفين.. خلقوا تبريرات لنقل اللقاء.. ولا يعلمون أن تبريراتهم تلك تُدينهم أكثر مما تخدمهم.. فإذا كان الموضوع يتعلق بموافقة التعاون على النقل.. فإن التعاون فعل ذلك بعد عدم التجاوب من اتحاد القدم والرابطة معهم.. ولعلمهم بأن اللقاء سيتم نقله حتى لو لم يوافقوا.. والدليل اتصال أحمد عيد برئيس التعاون في وقت ضيق يستفسر منه عن موقف التعاون من نقل اللقاء.. هذا فضلاً على أن اللوائح تقول حتى في ظل موافقة الناديين لايتم نقل أيّ لقاء.. وإن كان الأمر في تقرير الدفاع المدني الذي يوصي بنقل المباراة تفادياً لوقوع حوادث بشرية.. كما ذكر ذلك محمد النويصر.. فكيف صمتت الرابطة طوال هذه السنين عن احتمالية وقوع حوادث بشرية؟.. وكيف وقفت الرابطة موقف المُتفرج طوال موسم كامل وجماهيرنا مُعرضة للخطر في أية لحظة ؟.. ولماذا طُلب تقرير من الدفاع المدني في هذه المُباراة تحديداً ؟.. ولم لم يُطلب منه ذلك في لقاءات أخرى.. كمواجهة التعاون والرائد التي أقيمت قبل أسبوعين فقط ؟.. ومادور الصيانة في رعاية الشباب في مُتابعة مُنشآتنا الرياضية التي تحتضن الشباب..؟.

في الموسم القادم.. سيلعب نفس الفريقين التعاون والنصر على نفس الملعب الذي أوصى الدفاع المدني بعدم صلاحيته.. كما سيلعب النصر مع الرائد.. والهلال مع التعاون والرائد على ذات الملعب.. وجميعها مباريات جماهيرية.. وكأن شيئاً لم يكن.. لن يطول الانتظار.. ستغيب تقارير الدفاع المدني.. وستظل مُدرجات ملعب مدينة الملك عبدالله كما هي.. عاجزة عن استيعاب الجماهير.

ختاماً أتمنى من زميلنا العزيز أحمد المصيبيح.. أن يُبدل مُسماه من مدير العلاقات والإعلام برابطة دوري المحترفين.. إلى مدير العلاقات بدوري الحواري.. كونه هو -أي- المصيبيح من قال: لسنا بدوري حواري حتى يتم نقل المُباراة..!

الفارق في الروح..!.

***

ممثلو الوطن آسيوياً.. جميعهم قدموا مباريات جميلة ومُمتعة للغاية في الجولة الماضية.. مؤكدين أنهم لا يُقارنون بمن حولهم.. إذا لعبوا بروح جادة.. وتخلصوا من برودهم.. وبعض أخطائهم الفردية.

شاهدوا الهلال والاتحاد تحديدا أمام السد ولخويا.. كيف كان الأداء مُبهرا.. ومُتناسقا.. وحافظ كل فريق على توازنه وتنظيمه.. وتحركات لاعبيه الإيجابية.. وكيف حالهم في مباريات مضت.. الفارق بالتأكيد هو الروح.. حينما حضرت تلك الروح ظهر ممثلونا كما ننشدهم.

***

آخر الكلام

عند وضع جدول الدوري في الموسم الجديد على لجنة المُسابقات أن تضع آخر جولتين لفرق الهلال والاتحاد والشباب والنصر والأهلي وهي الفرق المُرشحة لنيل البطولة على ملاعبها تفاديا للإحراج وعدم خرق اللوائح.


*نقلا عن صحيفة الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.