.
.
.
.

لماذا يرحل الأمير خالد بن عبدالله عن الأهلي؟

نشر في: آخر تحديث:

تخوّفت جماهير الأهلي من آثار ابتعاد الأمير خالد بن عبدالله، رئيس أعضاء شرف الأهلي، ودخول النادي في نفق مظلم، إذ سيرحل الرئيس الشرفي بشكل رسمي خلال الأيام المقبلة من منصبه بحسب ما كتبه نجله الأمير فيصل عبر صفحته الشخصية بموقع "تويتر" الاجتماعي.

وكتب البارحة الأمير فيصل بن خالد، نجل الرئيس الشرفي، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "شكراً على مشاعركم تجاه الوالد (حفظه الله).. أوضح أن الوالد سيستقيل من رئاسة أعضاء الشرف وسيظل عضو شرف داعماً ومسانداً للنادي".

ونفى مصدر مسؤول داخل النادي لـ"العربية نت" أن يكون سوء النتائج وعدم تحقيق الفريق بطولة الدوري لها علاقة بابتعاد الأمير خالد، وأكد المصدر أن الرئيس الشرفي بدأ يشعر بالإرهاق جراء تحمّله جزءاً كبيراً من مسؤوليات النادي الغربي، وهو ما أسرَّ به الأمير لمقربين منه في نصف الموسم الجاري، مؤكداً أنه سدّد جميع الالتزامات المالية التي بذمة النادي حتى نهاية الموسم.

وعاد المسؤول ليشير إلى أن الأمير خالد سيظل ملتزماً تجاه مسؤوليات النادي وسيضخ الأموال في الخزانة الخضراء التي اعتادت على ذلك طوال تواجد الرئيس الشرفي خلال 24 عاماً مضت، بينما تكفّل الرئيس المولود عام 1951 بكافة الالتزامات المالية حتى نهاية الموسم الجاري، فيما تتواجد عدة أسماء لخلافة منصب الرئيس الشرفي.

ودلل مصدر عامل داخل أكاديمية النادي الأهلي على ابتعاد الرئيس الشرفي بسبب مشاغله الفترة الماضية، وقال العامل: "لم نعد نرى الأمير خالد في الأكاديمية، أصبح تواجده قليلاً للغاية، بالرغم من أنه كان يتواجد دائماً في وقت سابق على كافة الفئات السنية وهو متابع دقيق لكافة التفاصيل، ومازلنا نرسل إليه التقارير الفنية، وهو على اطلاع تام".

وسبق أن لعب الأمير خالد كلاعب وسط في النادي الأهلي الذي ترأسه فيما بعد عام 1975، وظل أبرز الداعمين له طوال العقود الماضية.