.
.
.
.

الهلال والشباب.. في مهمة "إنقاذ موسم"

نشر في: آخر تحديث:

يسعى فريقا الهلال والشباب إلى إنقاذ موسمهما المحلي حينما يلتقيان، الجمعة، على استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض في الدور ربع النهائي لكأس الملك للأبطال الذي انطلق أمس بفوز الاتحاد على الرائد بثلاثية نظيفة.

ويعلم الهلاليون صعوبة المهمة كون المباراة تعتبر اختباراً حقيقياً للفريق في هذه البطولة، لاسيما أنه قابل فريقي القادسية والزلفي في الدورين ٣٢ و١٦، بعكس الشباب الذي نجح في إقصاء بطل الدوري والكأس فريق النصر في دور ١٦.

ويعيش الفريقان وضعاً نفسياً مرتفعاً بعد مستوياتهما المميزة في دوري أبطال آسيا، حيث يتصدر الشباب ترتيب فرق مجموعته بعد فوزه على الريان في عقر داره، بينما نجح الهلال في استعادة توازنه في البطولة بعد فوزه الكبير على السد القطري بخماسية نظيفة.

ويدخل الهلال اللقاء في ظل غياب أهم لاعبيه هذا الموسم وهو البرازيلي تياغو نيفيز الذي تعرض لإصابة في مباراة السد أنهت موسمه مع الفريق الأزرق، بعكس الشباب الذي سيدخل اللقاء وهو بكامل عناصره.

وسيلتقي الفائز من لقاء الهلال والشباب في الدور نصف النهائي بفريق الاتحاد الذي تخطى مضيفه الرائد بثنائية نظيفة.

ويستكمل هذا الدور يوم السبت بلقاءين إذ يلتقي الفيصلي مع ضيفه الجريح الاتفاق الذي ودّع دوري جميل للمحترفين، ويستضيف الطائي نظيره الأهلي.