.
.
.
.

ذكرى هلزبره توقف الحياة في ليفربول

نشر في: آخر تحديث:

أحيت مدينة ليفربول الإنجليزية، الثلاثاء، الذكرى الـ25 لمصرع 96 من مشجعي فريق المدينة، متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي لكرة القدم حالياً.

وتوقفت وسائل النقل العام عند الساعة الثالثة ظهراً بتوقيت المدينة، ودقت الأجراس في المباني الرسمية 96 دقة في مختلف أرجاء ليفربول، تذكيراً بتوقيت المأساة التي راح ضحيتها 96 مشجعاً في 15 أبريل 1989 نتيجة التدافع في مباراة نصف النهائي من كأس إنجلترا بين ليفربول ونوتنغهام فوريست على ملعب هيلزبره التابع لشيفيلد.

وأطلقت القطارات صفاراتها وتوقفت الحافلات عن السير، وأقفلت حواجز الأنفاق التي تمر تحت نهر ميرسي.

وفي ملعب أنفيلد التابع لليفربول، وقف أكثر من 25 ألف شخص دقيقة صمت في الاحتفال السنوي الذي تم بثه مباشرة أيضاً على شاشة عملاقة في ملعب غوديسون بارك التابع لجاره إيفرتون.

وقال مدرب إيفرتون، الإسباني روبرتو مارتينيز، الذي دُعي لإلقاء كلمة في ملعب أنفيلد: "كيف نموت ونحن نشاهد اللعبة التي نحب؟ هذا ليس عدلاً".