.
.
.
.

السعوديان المطلق والحسيني يقودان الشحانية القطري

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المدرب السعودي، صالح المطلق، وصول المفاوضات بينه وبين نادي الشحانية القطري، إلى مراحل نهائية من أجل تدريب الفريق الموسم المقبل بالاتفاق مع رئيس النادي مناحي الشمري.

وقال المطلق لقناة "العربية": "المفاوضات وصلت إلى مراحل نهائية، ونحن متفقون على كل شيء، تبقى فقط الذهاب إلى قطر مع المدرب عبداللطيف الحسيني لإنهاء الأمور، ونسعى لتدريب فريق مثل الشيحانية يلعب في دوري كبير ومحترم مثل مسابقة نجوم قطر".

وأضاف الدولي السابق الذي حقق مع المنتخب السعودي كأس آسيا 1998 لاعبا، وثلاث بطولات دوري مع فريقه النصر، أن "المفاوضات التي جرت وبدأت عبر الوكلاء، كانت صحيحة، وهي في طريقها إلى النجاح، وبالمناسبة أود شكرهم شكرا خاصا لمساهمتهم في أخذ موضوع مدربين سعوديين إلى تجربة خارجية، وأتمنى أن تتم الأمور على خير".

وسبق للمطلق الذي لعب مع النصر في مركز الوسط المتأخر، تقديم مستويات مميزة عندما كان لاعبا، فيما انتهت مسيرته عام 96، وعمل مدربا في نادي النصر وبعض من الأندية المحلية، فيما يعتبر عبداللطيف الحسيني واحدا من أمهر الاختصاصيين في اللياقة، وسبق أن خاض تجارب مؤقتة كمدرب فني، ويحمل سجلا حافلا في تخصصه الرئيس، حيث عمل مدربا لناديي الشباب والهلال في وقت سابق، ومساعدا لمدرب المنتخب السعودي الأول إبان فترة الهولندي فرانك رايكارد.

وسينافس الشحانية في الموسم المقبل ضمن دوري نجوم قطر بعد صعوده هذا الموسم من الدرجة الثانية. وتأسس النادي القطري ذو الألوان الحمراء والزرقاء في عام 1998 تحت اسم النصر، ثم تم تغييره إلى الاسم الحالي بعد نقل مقره من موقعه السابق في منطقة الجميلية إلى الشيحانية وحمل الاسم ذاته.

يذكر أن تجربة المدرب السعودي المحترف بدأها المدرب علي كميخ عندما درب فريق الفيصلي الأردني بداية الموسم الجاري، ثم التحق بشباب الأردن، فيما يخوض سامي الجابر غمار التدريب للمرة الأولى مع الهلال، وأحمد القروني مع فريق اتحاد جدة في الدوري المحلي هذا الموسم.