.
.
.
.

الدور «الأفعل عالجمهور»

صالح الحمادي

نشر في: آخر تحديث:

نعم من وجهة نظر "تجاربية" عريضة أرى أن الدور الأكثر فاعلية في النزال الأخير لزعيم الكرة الآسيوية الفريق الأول لكرة القدم في نادي الهلال، الثلاثاء المقبل، على أرض ملعب الملك فهد الدولي في الرياض، أمام فريق سابهان الإيراني، في ختام التصفيات للمجموعة الأكثر "شربكة" في منافسات دوري أبطال آسيا "2014 - 2015" سيكون لجمهور الهلال أكثر من غيره - مع الاحترام للأطراف الفاعلة الأخرى كافة.

صحيح أن بطل أبطال السعودية على مدى تاريخ المنافسات الكروية المحلية، سبق وخذل هذه الجماهير في ذات المسابقة، وعلى أرض الملعب ذاته. لكنني في ظل وجود مدرب مواطن "أياً كان سامي الجابر أو غيره" والتوليفة العناصرية الحالية، بجانب عدم صعوبة الفريق المقابل تجعلنا نرجح فوز الهلال، فحسب، بل اكتساحه لنده الإيراني كما فعل أمام السد القطري قبيل أيام.

والجميل في مباراة الهلال وسابهان أن الأول يدخل بفرصة وحيدة للتأهل، إذ لا بد من الفوز وليس غيره لضمان التأهل، الأمر الذي يجعل المواجهة تلعب بالنسبة لناصر الشمراني ورفاقه بروح وعطاء وأداء وتصميم خروج المغلوب، لذا الهلال "إن شاء الله تعالى" لن يخرج مهزوماً، إلا أن يشاء الله ذلك.

اليوم نطالب جماهير الزعيم خاصة والسعودية عامة بضرورة الحضور والمساندة بفاعلية حتى تضع لاعبي الفريق المتمرسين في قلب التحدي الذي -للهلاليين- لا يقبل القسمة على اثنين أبداً.

بقي القول يا سامي ويا ناصر الشمراني، الجميع ينتظر منكم كفريق حفظ ما تبقى من مكانة "تنافسية" للزعيم القاري، وغير الفوز الصريح المريح لن يقبل منكم. وبالنسبة لابن الجابر، نقول ندرك أنك كنت كروياً شاطراً كلاعب أما كمدرب فما زلنا ننتظر منك نتائج فالمستقبل القريب جداً أكثر مما هو مشاهد في الوقت الحاضر.


*نقلا عن صحيفة الاقتصادية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.