.
.
.
.

موقف عراقي غامض من بطولة الرياض

أمين الاتحاد السعودي: مازلنا ننتظر الرد

نشر في: آخر تحديث:

رفض عبدالخالق مسعود، نائب رئيس الاتحاد العراقي، تحديد مشاركة منتخب بلاده من عدمها في كأس الخليج المقبلة في العاصمة السعودية الرياض أواخر العام الجاري، مشيراً إلى أن الغموض سيد الموقف بين اتحاد الكرة ومؤسسة الشباب والرياضة في بلاده.

وأكد مسعود لـ"العربية نت أن "وزير الشباب والرياضة العراقي لا يريد تواجدنا في المحفل الخليجي، يجب علينا أخذ موافقة الحكومة العراقية حتى نتواجد في الرياض، وفي حال إصرار المسؤولين على عدم المشاركة سنغيب للمرة الأولى منذ سنوات".

وأوضح المرشح للانتخابات العراقية سبب تشتّـت اتحاد كرة القدم: "الانتخابات تم تأجيلها من قبل ناجح محمود، رئيس اتحاد الكرة، مع بعض الأشخاص، دون موافقة الاتحاد الدولي والآسيوي أو حتى المراقب، وقد ألغى محمود ومن معه اللجنة المشرفة على الانتخابات قبل فترة، ونحن ننتظر قرارات الاتحاد الدولي حول مصير الكرة العراقية".

وكشف عبدالخالق مسعود قصة مغادرة سالم كامل، مراقب الاتحاد الدولي والآسيوي في العاصمة العراقية بغداد: "تلقى المراقب سالم تهديداً عبر هاتفه من طرف مجهول هدّده بالقتل في حال إقامة الانتخابات العراقية، واضطر المراقب مغادرة العراق مع ابنه بعد توجيه أمين عام الاتحاد الآسيوي".

وختم نائب رئيس الكرة العراقية رغبته في معاقبة الأشخاص المتسببين في تأجيل الانتخابات العراقية ثلاث مرات.

أمام ذلك، أكد أحمد الخميس، أمين سر الاتحاد السعودي لكرة القدم مدير كأس الخليج المقبلة، أن اتحاد بلاده خاطب كافة المنتخبات الثمانية، وأن الاتحاد السعودي تلقى موافقة مبدئية، عدا المنتخب العراقي الذي طلب مسؤولوه مهلة من الوقت حتى يعلنوا ردّهم النهائي.

وبين الخميس لـ"العربية نت" أن اللجنة المنظمة للبطولة تتفهم انشغال العراقيين بالانتخابات الرياضية هناك، وما طالها من تأجيل. وختم تصريحه بأمانيه أن تكون المنتخبات الثمانية موجودة في بطولة الرياض.