.
.
.
.

محاميه: جوبسون لازال "اتحادياً" وعليهم توضيح ما حدث

نشر في: آخر تحديث:

أكد البرازيلي ماركوس موتا، محامي جوبسون دي أوليفيرا، لاعب الاتحاد، أن مواطنه لم يتلقَّ أي إشعار يؤكد إيقافه عن اللعب مع النادي الغربي بسبب انتهاكه أنظمة اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات، كما أشارت الأخيرة في بيانها قبل نحو أسبوعين.

وقال موتا لـ"العربية.نت": "جوبسون لاعب اتحادي حتى اللحظة، ولازال النادي مكلفاً بدفع مستحقاته المالية بما فيها الرواتب المتأخرة"، وتابع: "سمعت مثل جوبسون أن لجنة مكافحة المنشطات أوقفته عن اللعب لـ4 أعوام، وهذا أمر غير صحيح لأننا لم نتلقَّ أي شيء حول هذا الأمر".

وواصل المحامي المعروف طرح الأسئلة على لجنة مكافحة المنشطات ونادي الاتحاد قائلاً: "نحن لا نعرف لماذا تم إيقاف جوبسون، وعلى أي أساس تم اتخاذ هذا القرار؟! يجب على النادي أو اللجنة توضيح ذلك؛ لأننا لا نستطيع الحديث عن هذا الأمر ونحن لا نملك الصورة كاملة".

ورفض موتا الحديث عن مشاكل موكله مع ناديه الحالي، مؤكداً أنه غير مصرح لهما بالحديث عن هذا الأمر إعلامياً في الفترة الحالية، وسيكون هناك اجتماعان مع إدارة نادي الاتحاد للنقاش حول الأمور العالقة بين الطرفين.

وحاولت "العربية.نت" التواصل مع إبراهيم البلوي، رئيس نادي الاتحاد، أكثر من مرة لأخذ ردّه على ما ساقه موتا، إلا أنه لم يُجب على الاتصالات المتكررة.

وكانت لجنة الرقابة على المنشطات قد أشارت في بيان صحافي الى إيقاف جوبسون لمدة 4 مواسم، بعد امتناعه عن إجراء الكشف أثناء زيارتها لمقر نادي الاتحاد، وتجاهله الاتصالات والدعوات التي تم توجيهها للاعب البرازيلي أكثر من مرة للخضوع للفحص أو الحضور لجلسة استماع في مقر مكتب رعاية الشباب في جدة.