.
.
.
.

القائد.. في الجوهرة

حمود السلوة

نشر في: آخر تحديث:

هذا المساء تشع (جوهرة جدة) (جوهرة عروس البحر الأحمر) بلقاء الأب القائد، خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبد العزيزـ حفظه الله ورعاه ـ تشع القلوب بلقاء الوالد في حدث رياضي يأتي متزامناً مع الذكرى التاسعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ وهو يرعى هذا النهائي الكروي الكبير.
هذا الحدث الرياضي الذي يتجاوز فيه الأب القائد ظروفه الصحية.. ليشارك أبناء شعبه هذه المناسبة الرياضية الغالية، وافتتاح هذا الصرح التنموي العملاق.. هذه (الجوهرة) التي تستحقها جدة، وهي إحدى هدايا القائد الغالي لأبناء شعبه.. الهدية التي تأتي متزامنة مع الذكرى التاسعة للبيعة.
ـ شكرا من القلب لحبيب الشعب (أبومتعب) شكرا لـ(عطي الله) عبدالله بن عبدالعزيز ـ رعاه الله.
ـ شكرا لأمير الشباب والرياضة نواف بن فيصل بن فهد وهو من أكثر الناس سعادة.. وهو يرى مثل هذا الصرح الرياضي العملاق الذي سيساعد ويحفز على تنظيم أكبر البطولات والمسابقات والدورات والمناسبات الرياضية.
ـ شكرا للأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز.. الذي يحسب له دعمه ومتابعته الدائمة لكل مراحل تنفيذ هذا المشروع في زمن قياسي مذهل كان محل إعجاب وتقدير كل الذين كانوا ينتظرون مثل هذا (الحلم الجميل) الذي أصبح واقعاً على الأرض.
ـ شكرا للكابتن القدير أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم حين تأتي هذه المكرمة الملكية الرياضية في مرحلته وفترة رئاسته للاتحاد السعودي لكرة القدم.
ـ شكراً (شركة أرامكو السعودية) العملاقة التي (أحرجت) جملة من الشركات والمؤسسات والقطاعات الأخرى بهذا المستوى العالي من التصميم والتنفيذ والاتقان والالتزام بتسليم المشروع بزمن قياسي.. الأمر الذي يحفز ويعزز الثقة بهذه الشركة الوطنية العملاقة.. التي (قيل) إنها (أيضا) ستتولى إدارة) المشروع وأعمال الصيانة والتشغيل.. نحو خلق بيئة رياضية مثالية ومحفزة وجاذبة للجماهير الرياضية السعودية.. شكرا حبيب الشعب.. شكرا أبومتعب.. رعاك الله.. دام عزك ياوطن.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.