.
.
.
.

دا سيلفا يورّط النصر

نشر في: آخر تحديث:

تباعدت الخطى بين الأوروغوياني خورخي دا سيلفا وإدارة النصر، بعد أن اختلف الطرفان حول بعض التفاصيل، رغم توقيع المدرب عرض العمل مساء أمس الذي يقتضي حصوله على مبلع 2.5 مليون دولار سنوياً.

وتفاجأت إدارة الفريق الأصفر قبل قليل بإصرار دا سيلفا على بعض التفاصيل، وهو الأمر الذي بات يهدد بإجهاض عودة المدرب السابق لصفوف النصر من جديد بعد 5 أعوام، رغم وجود محاولات من أطراف عدة لتقريب وجهات النظر بين إدارة الأمير فيصل بن تركي والمدرب الأوروغوياني لإعادة الأمور الى ما كانت عليه مساء أمس، وسينتظر النصراويون ما ستسفر عنه تلك الاتصالات، قبل التفاوض مع مدرب آخر وإغلاق ملف عودة دا سيلفا لتدريب بطل الدوري السعودي.

وكانت "العربية نت" قد نشرت مساء أمس خبراً عن موافقة دا سيلفا على قيادة النصر من جديد، بعد أقل من 3 أشهر على انتهاء تجربته مع فريق بني ياس الإماراتي الذي أقاله لسوء النتائج.

وفيما لو استمر الأوروغوياني دا سيلفا في تشدده ببعض التفاصيل الفنية، ومنها فرضه بعض الأسماء الأجنبية كخيارات في اللاعبين الأجانب، فإن الصفقة مهددة بالإلغاء، ما يضع النصر في ورطة قبل معسكره المقبل، إذ كان المدرب قد بعث ببرنامجه وتم اعتماده، وهو أيضاً ما يعيد إدارة النادي الأصفر إلى ملفاتها من جديد، بعد أن فقدت الاتفاق مع دا سيلفا ومن قبل مواطنه كارينيو.