.
.
.
.

بولندا "فرصة" شباب ألمانيا لإثبات أنفسهم

نشر في: آخر تحديث:

قال هانسي فليك، مساعد مدرب منتخب ألمانيا اليوم الاثنين، إن مواجهة بولندا ودياً قد تمثل فرصة لبعض الوجوه الجديدة للانضمام للتشكيلة النهائية للفريق في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وباعت ألمانيا 36 ألف تذكرة فقط من أصل 57 ألف تذكرة متاحة للمباراة الودية المقرر إقامتها في هامبورغ أمام بولندا غداً الثلاثاء في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين.

وسيغيب نحو 20 لاعباً أساسياً عن تشكيلة ألمانيا في ظل استعداد لاعبي بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند لخوض نهائي كأس ألمانيا يوم السبت المقبل، كما لن يكون بوسع اللاعبين المحترفين في إسبانيا وإنجلترا من اللحاق بهذه المباراة الودية.

وقال فليك إن غياب اللاعبين الكبار سيمثل فرصة للوجوه الجديدة لترك بصمتها مع المنتخب الوطني.

وأضاف في مؤتمر صحافي "نملك تشكيلة لم يسبق لها خوض مثل هذه المباريات من قبل، سنعقد بعض الاجتماعات لإيصال فلسفتنا في اللعب لهؤلاء اللاعبين وسيبذل اللاعبون قصارى جهدهم. سيظهر كثيرون على هذا المستوى لأول مرة."

وأكد فليك أن هذه المباراة ستمثل فرصة لبعض اللاعبين للانضمام للتشكيلة المكونة من 25 أو 26 لاعباً في وقت لاحق من الشهر الجاري، ومنهم مثلا المهاجم كيفن فولاند الذي انضم للتشكيلة المبدئية.

وانضم للتشكيلة المبدئية أيضاً أكثر من لاعب شاب آخر مثل ماتياس جينتر وشكودران مصطفى وستكون مواجهة بولندا هي بوابة عبور مثل هؤلاء اللاعبين للتشكيلة النهائية لألمانيا المكونة من 23 لاعباً.

وستلعب ألمانيا في المجموعة السابعة لكأس العالم إلى جانب غانا والولايات المتحدة والبرتغال.

وقبل السفر إلى البرازيل ستلتقي ألمانيا ودياً مع الكاميرون في أول يونيو ثم مع أرمينيا في السادس من الشهر ذاته.